NadorCity.Com
 


شابات يكسرن الأعراف ويتقدمن لخطوبة عرسانهم في المغرب


شابات يكسرن الأعراف ويتقدمن لخطوبة عرسانهم في المغرب

ناظورسيتي / العربية.نت


طلب فتاة يد شاب من أجل الزواج مبادرة لا تكون دائما محفوفة بردود فعل سلبية في مجتمع محافظ كالمجتمع المغربي عكس ما قد يتوقع الكثيرون، فكثيرا ما تجد هذه الخطوة ترحيبا من العريس ومن أسرته.

وقالت نعيمة المنصوري في تصريح لـ "العربية نت" إنها كانت صاحبة المبادرة في خطبة زوجها من والدته، وذلك حين التقت هذه الأخيرة في حفل عرس، والأجواء كانت عفوية وحميمية، وأضافت: "كنا نتبادل أطراف الحديث وأقوم للرقص أحيانا، ثم أعود لصديقاتي، ثم التحقت بنا سيدة وسألت عن أحوال ابن السيدة التي ستصير فيما بعد حماتي، فكان جوابها أنه بخير ووجد وظيفة ولا ينقصه إلا بنت الحلال". وأفادت نعيمة أنها عرضت نفسها عليها وأخبرتها بأنها تجيد الطبخ والأشغال المنزلية.

وأفادت نعيمة أن حماتها أخبرتها بأن قلبها انفتح لها وأنها خفيفة الظل ولا مانع لديها في ذلك، إلا أن القرار النهائي سيبقى لابنها الذي طلب منها أن تدعوها إلى البيت ليتعرف عليه، ويضع عليها شروطه إذا أعجب بها، وهكذا كان شرطه الوحيد بأن تقيم في بيت والدته، خاصة وأنها بقيت وحيدة بعد زواج باقي بناتها وأبنائها، فكان من نصيبها وصارت لحماتها في مرتبة الابنة.

أما الشابة هند، التي هي في ربيعها الثالث، فتحكي بدورها لـ"العربية.نت" أنها كانت هي المبادرة في اختيار عريسها الذي سبق وأن عرضت عليه الزواج من باب الدعابة، وقالت له إنها مستعدة لتتقدم إليه محملة بباقة من الورد ليسألها إن كانت جدية في حديثها، لترد عليه بمقولة مأثورة وهي كالتالي: "الشخص الذي تطلب منه زوجته الطلاق ولا يطلقها ليس برجل، وكذلك الشخص الذي تعرض عليه فتاة نفسها لأجل الزواج ولا يتزوجها"، فكان رده: "أنا رجل ونصف"، فحددا موعدا للخطبة، وكان هو من زار بيت هند برفقة عائلته.

ومن جانبه، يرى رئيس تحرير موقع حزب العدالة والتنمية حسن الهيثمي بأن لا مانع لديه في أن تتقدم فتاة نحو أسرته لطلب يده، مادام الأمر في نظره يتعلق برباط مقدس، وأنه سيقبل منها الزواج متى وجد فيها المواصفات التي يرتضيها.

ويعتقد الهيثمي بأن خطبة الشاب للشابة تعد عادية، حيث إنها تعبير عن بوح بالإعجاب أو الحب، وهي مشاعر يجب أن لا يتم إخضاعها لمقاييس متخلفة ترى حسبه في مثل هكذا مبادرة خسة ومذلة، بينما هي تبعا له إقدام وشجاعة.

وعبرت رقية زايد، وهي ربة بيت وأم لأربعة أبناء، عن رفضها للفكرة بالمطلق، لكونها تخرج عن العادات والتقاليد المعمول بها، وقالت إنه في حال ما إذا تقدمت شابة لطلب ابنها للزواج وقبل بها هذا الأخير، فإنها ستتنكر له إلى الأبد وتقطع معه صلة الرحم مدى الحياة، لأنه سيصبح في نظرها عديم الشخصية وفاقدا لوضعه الاعتباري في وسطه الأسري والاجتماعي.

ووصف الباحث في علم الاجتماع والأستاذ الجامعي عبد الصمد الديالمي الظاهرة بالجديدة وبأنها مبادرة نسائية تصب في مبدأ تكريس المساواة وتأكيدها، وأنها لم تعد تتخذ تحت ضغوط العنوسة، فالفتاة حسبه إذا ما أعجبت برجل وذهبت لخطبته فهذا مؤشر على أن المجتمع المغربي أصبح متساويا في الحق الاجتماعي، معتبرا أن الظاهرة لا تندرج في إطار الجرأة، أما الآن فنحن إزاء منظور أخلاق حداثية أصبحت ترى أن هذا حق من الحقوق، وعلينا أن نعترف به للمرأة.

ومن جانبه، يرى أستاذ السنة وعلومها بجامعة الرباط وعضو الدائرة العلمية للدراسات الإسلامية وعضو المجلس العلمي عبد الرزاق الجاي بأن العرف السائد يكرس تقدم الرجل لخطوبة المرأة وهذا ما جعل في نظره زواج الرسول من خديجة وخطبتها له غير معتمد كسنة.

وقال الجاي: "لا مانع في أن تتقدم الفتاة لخطبة الرجل إذا كان دافع هذا الاختيار يعود لأخلاق هذا الإنسان وقيمه الفاضلة، فالإسلام أعطى للمرأة حقها في الاختيار لأنه دين المساواة".

وأعاب الجاي سيادة بعض الأعراف الفاسدة والقيم الضعيفة، إذ أصبحت الفتاة تتقدم لخطبة الرجل لوسامته وجماله وأناقته فقط، غير مبالية بالأخلاق والقيم الحقيقية، متأثرة في ذلك ببعض الأفلام المكسيكية والتركية التي أصبحت تغزو المجتمعات العربية بقوة.



1.أرسلت من قبل almosafir__86 في 19/12/2011 16:29
ليس العيب أن يتقدم الشاب لخطبة الفتاة ولكن العيب هو أن تتقدم افتاة بهذه الجرأة الجريئة لطلب يد شخص ما!!!!!!!!! إننا على مشارف 2012 م وها قد بدأت تظهر بعض العجائب والغرائب ......... أتخل كيف سيكون ذالك المنظر حينما تدق الشابة مرفوقة بعائلتها باب مقصودها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والله إنها صورة لا يمكن تخيلها، ألهذه الدرجة أصبحت الشابة تدق باب الشاب ؟؟؟ أعتقد أنها ظاهرة لم تكن موجودة قط كنا نقولها في الأيام الخوالي كمزحة فقط لا أكثر ولا أقل والآن أصبحت حقيقة !!!!!!!!!!!!!! لا أساند هذه الفكرة مطلقا وأعارضها بشدة إنها مهزلة حقا :
ـ هذه التصرفات من صنع الأفلام التركية والمكسيكية التي تلعب على عاطفة الفتيات ليس إلا لا يمكن تقبل الفكرة أصلا . نحن نعلم أن الشباب قدموا إعتذارا عن الزواج وأعلنوا العزوف من زمن بعيد ولكن لا يسعنا إلا أن نقول إن لله وإن إليه راجعون

2.أرسلت من قبل NABIL YACOUBI في 19/12/2011 17:01
HADI 3alamat asa3a

3.أرسلت من قبل siham في 19/12/2011 23:06
iwa hada howa lahmak

4.أرسلت من قبل nadia في 20/12/2011 09:57
hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh.zwina hadi bant takhtab wald fin hiya alkarama fin homa a3raf ta9alid zwina hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh

5.أرسلت من قبل mohamed في 21/12/2011 10:28
iwa daba danya tkalbat

6.أرسلت من قبل ORLANDO MOSKAU في 25/12/2011 19:25
awalan ,rakom 3ammarto achar9 al-awsat wa Dowal alkhalij b adda3ara ,wa nahik 3la europa annana aw ana bisifa khassa ka nahcham angoul anni maghribi !!
odaba had lafdiha !! bahdaltouna o fdahtouna !!!












المزيد من الأخبار

الناظور

تعزية في وفاة أخ الدكتور "عكاشة بن المصطفى" أستاذ القانون العام بكلية الناظور

شجار بين شخصين في حالة سكر بحي لعري نالشيخ ينتهي بالأول في مستعجلات الحسني والثاني بيد الشرطة

خطير.. مجهولون ينصبون على شابين من مراكش ويلقون بهما في الطريق الساحلية بين الناظور والدريوش

"مرعب" بالناظور.. 71 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالناظور خلال 24 ساعة الماضية

ربط مشروع ميناء الناظور بالطريق السيار بكلفة 450 مليارا في قانون مالية 2021

أقوضاض: منذ سنتين ونحن ننتظر توفير حافلة واحدة بالعروي.. فوطاط: التأخر راجع إلى انتشار فيروس كورونا

مطاردة هوليودية قرب سواحل الناظور تنتهي بتوقيف زورق محمل بـكمية مهمة من الحشيش