سيدة مهددة بالتشرد توجه نداء للمحسنين بعد توقفها عن العمل


ناظور سيتي ـ متابعة

أصحبت السيدة فاطمة مهددة بعيش حياة التشرد، بعد عجزها عن أداء مستحقات الكراء، نتيجة توقيفها عن العمل.

فاطمة تعيش رفقة ابنتها الصغيرة حالة من المعاناة نتيجة توقفها عن العمل، حيث كانت تشتغل في احدى المخابز بالناظور، والأن عاطلة عن العمل.

وتقول المعنية بالأمر أن صاحب المخبزة، قام بتوقيفها، بعدما كانت تشتغل بدوام جزئي منذ انتشار وباء كورونا.

فاطمة لم تجد ما تطعم به ابنتها الصغيرة وهي أيضا مهددة بالطرد من المسكن الذي تكتريه، حيث يطلب منها صاحب الشقة أداء ثمن الكراء أو الطرد، تضيف في ذات الفيديو المصور في الجريدة الإلكترونية ناظور سيتي.




وقد أثر جائحة كورونا على عدد من الأسر المغربية، وأصبحت مهددة بحياة التشرد، بعدما تم توقيف عدد منهم عن العمل.

وبينما يتسارع تفشي فيروس "كورونا المستجد" عالميا، بدأت أزمات وتبعات الانتشار تظهر تدريجيا على السوق المغربية واقتصادها، الذي يعتمد بدرجة رئيسة على السياحة الأجنبية الوافدة.

وستكون صناعة السياحة في البلاد من أبرز القطاعات المتأثرة بانتشار الوباء عالميا خاصة في الأسواق الرئيسة للمغرب، ممثلة بالاتحاد الأوروبي وأمريكا، ودول جنوب وجنوب شرق آسيا.

ويتوقع مراقبون مغاربة، تضرر القطاع السياحي الذي يعتبر ثاني أكبر مصدر للعملة الأجنبية، خصوصا أن أغلبية السياح الذين يزورون البلاد يأتون من أوروبا، التي سجلت معدلات مرتفعة من حالات الإصابة بالفيروس.

وقالت وزارة المالية والاقتصاد، في بيان، إنه "في إطار الجهود الاستباقية التي تقوم بها الحكومة لمواجهة الانعكاسات الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة لوباء كورونا على الاقتصاد الوطني، تم إنشاء لجنة اليقظة الاقتصادية على مستوى الوزارة".







تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح