سياسيون و باحثون يقاربون موضوع انتظارات الشباب والنموذج التنموي الجديد في ندوة محلية بالناظور


ناظورسيتي: حمزة حجلة

شكل موضوع ’’أي انتظارات للشباب من جماعة الناظور في أفق النموذج التنموي الجديد‘‘، محور ندوة محلية، نظمتها أمس السبت، رابطة الشباب من أجل التنمية والتضامن، بمشاركة أساتذة ومنتخبين وفاعلين في المجال الجمعوي والإعلامي.

وعرفت الندوة، تقديم عروض وقراءات، من طرف المشاركين، تم خلالها مقاربة موضوع انتظارات الشباب والنموذج التنموي الجديد، من وجهات نظر مختلفة، مع الوقوف على جملة من التعثرات التي أدت إلى فشل التنمية بالناظور من طرف مختلف المعنيين.

وتأتي هذه الندوة، في إطار الأنشطة الفكرية التي تنظها الرابطة، وذلك إيمانا منها بالدور الرائد للشباب في الدفاع عن القضايا المتعددة لمدينة الناظور، وسعيا منها لإدماج وإشراك الطاقات الشابة في صياغة النموذج التنموي الجديد.

وأكدت الجهة المنظمة في افتتاح اللقاء، أن هذا الأخير يأتي في السياق العام الذي تعيشه جماعة الناظور من أحداث وصراعات سياسية للوقوف على الآثار التي قد تترتب على المدينة وكذا لقياس تأثير هذه الأحداث على المشهد السياسي الراهن.

جدير بالذكر، ان اللقاء عرف تدخلات مجموعة من الحاضرين، تم خلالها التعقيب على عروض المشاركين، مع تقديم إضافات وتساؤلات مهمة، تصب في البحث عن النواقص التي جعلت مدينة الناظور تتراجع من حيث مؤشر التنمية وانعكاسات ذلك على انتظارات الشباب لاسيما فيما يتعلق بالتشغيل والتعليم.




















































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح