سيارة مجهولة ترسل شخصا لمستعجلات الحسني دقائق قبل آذان المغرب وتفر إلى وجهة مجهولة


ناظورسيتي |محمد محمود


شهدت الطريق الرئيسية الرابطة بين الناظور وأزغنغان، وبالضبط فرب مصحة الوحدة، اليوم الخميس 06 ماي الجاري، دقائق قبل أذان المغرب، حادثة سير خطيرة، وذلك بعد صدمت سيارة مجهولة شخصا كان يهم بقطع الطريق للدخول لمنزله، ولاذت بالفرار.

وفي التفاصيل، أفاد شهود عيان أن الشخص أصيب بجروح متفاوتة الخطورة، خصوصا على مستوى الرأس، بعد أن صدمته سيارة مجهولة فرت إلى وجهة مجهولة مباشرة بعد الحادثة.

إلى ذلك، ھرعت إلى عین المكان، على وجه السرعة، عناصر فرقة حوادث السير التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن الناظور، حث عاينت الحادثة، وفتح تحقيق في ظروفها وملابستها، فيما جرى نقل المصاب صوب مستعجلات المستشفى الحسني.

ومن جهة أخرى، شنت دوريات لعناصر الأمن الوطني حملات تمشیطیة بالمنطقة بحثا عن سائق السیارة المتورط في الحادثة المقرونة بجنحة الفرار، كما تم تعمیم برقیة عاجلة على جمیع السدود القضائیة ونقاط المراقبة الأمنیة للشرطة بالمدينة والضواحي.



وتعد الحادثة المذكورة، الثانية في أقل من 24 ساعة بمدينة الناظور، حيث شهد مدخل المدينة، وبالضبط على مستوى تقاطع الشارع الرئيسي وشارع تاويمة، عشية أول أمس حادثة سير مروعة، جراء اصطدام سيارتين، وذلك دقائق قبل أذان المغرب.

وتعود أسباب ذات الحادثة، بحسب شهود عيان إلى السرعة وعدم احترام حق الأسبقية، وذلك من طرف سائق سيارة "بيجو 208"، الذي ولج للطريق الرئيسية، الأمر الذي تسبب في اصطدم مباشر مع سيارة من نوع "بيجو بارطنير".

وخلفت الحادثة المروعة، خسائر مادية جسيمة في هياكل السيارتين، خصوصا على مستوى الواجهات الأمامية للعربتين.

إلى ذلك حلت بعين المكان عناصر فرقة حوادث السير التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن الناظور، والتي باشرت تحقيقاتها في ظروف وملابسات الحادثة، واتخاذ الإجراءات المعمول بها.




182658600_2819186094998166_3079456278340521620_n.jpg

182737503_872182160029986_7368955932236345862_n.jpg

182699214_803919400518293_7082490689438400918_n.jpg

182571812_1016100442258049_6403458991056544784_n.jpg

182699215_422428956178013_8184913233764100631_n.jpg

182579147_352922422842795_3105913156095410153_n.jpg

182756250_146093237483320_1687867768642406311_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح