سوق عشوائي يحول حياة ساكنة سلوان إلى جحيم والسلطات تكتفي بدور المتفرج


ناظور سيتي ـ مراسلة

تعاني ساكنة سلوان، بشكل يومي، مما وصفوه بـ "حصار الباعة أصحاب عربات بيع الخضر والفواكه، الذين احتلوا كل الطرقات والمنافذ.

أكد عدد من سكانة المدينة أن هؤلاء الباعة، علاوة عن عرقلة حركة مرور الراجلين، قد حولوا المنطقة إلى مستنقع للنفايات، حيث يلاحظ المارة أكواما من النفايات والأزبال التي يخلفونها وراءهم كل يوم على جنبات الطريق مسبّبة في انتشار روائح مزكمة للأنوف صباح مساء مما يقلق راحة القاطنين. ويساهم في هذه الفوضى بالدرجة الأولى بائعي السمك.

ويتساءل عدد من المواطنين عن السبب وراء اكتفاء المجلس البلدي بدور المتفرج، وعدم تدخله من اجل إيجاد حل لهذه الفوضى.



كما يشتكي عدد من قاطني الحي الذي يعرف هذه العشوائية، من الكلام الساقط الذي يتلفظ به عدد من الباعة، إضافة إلى عرقلة مرور السيارات، ومنعها أحيانا من المرور بالطريق؛ خاصة عندما تتكدس مجموعة من العربات بشكل فوضوي بعد صلوات الظهر والعصر.

وما زاد من غضب الساكنة هو لامبالاة وتجاهل المرشح القابع في نفس الحي لهذه الوضع، وغض الطرف عن هاته المشاكل، خاصة النفايات المتراكمة بالقرب من مسكنه، ويتساءلون فكيف لم يحرّك ساكنًا؟

وما يستغربه المواطنون هو ما فائدة إنشاء سوق خاص لبائعي السمك ولبائعي الخضر ةالفواكه إذا كان الأمر على هذا الحال ؟

ويناشدون كل من السلطات المحلية ومسؤولي المجلس الجماعي والقوات المساعدة من أجل الاسراع لوضع حل لهذا المشكل الذي تفاقم لأزيد من 11 اشهر، من أجل التدخل العاجل لرفع الضرر الذي يلحق بهم، نتيجة تواجد هذه السوق العشوائية.

ومن المنتظر أن تنظم الساكنة وخاصة قاطني الحي احتجاج جماعي ضد هذه العشوائية التي يعيشها السوق، إذا لم تحرك السلطات المحلية ساكنًا في أقرب وقت.




DSC06884.jpg

DSC06887.jpg

DSC06896.jpg

DSC06900.jpg

DSC06907.jpg

DSC06912.jpg

DSC06917.jpg

DSC06921.jpg

DSC06928.jpg

DSC06935.jpg
183337267_307133310948812_6405989285606417190_n.jpg

183914475_307133340948809_2454293698740293198_n.jpg

183038196_307133380948805_8582439906700427768_n.jpg

183994879_307133417615468_3765270332754008713_n.jpg

183049816_307133460948797_8337941071545476902_n.jpg

183768624_307133157615494_3857024482292977697_n.jpg