سنتان سجنا لإسباني بعد معاملته مهاجرا مغربيا كـ"العبيد" طيلة 8 أشهر


سنتان سجنا لإسباني بعد معاملته مهاجرا مغربيا كـ"العبيد" طيلة 8 أشهر
ناظورسيتي - متابعة


قررت محكمة في بلدة موندونيو نواحي لوغو (شمال اسبانيا)، مؤخرا، الحكم على مواطن اسباني بالسجن لمدة عامين موقوفتا التنفيذ في حال لم يرتكب أي جريمة أخرى في غضون الثلاث سنوات المقبلة، وذلك على خلفية اتهامه باستغلال عامل مغربي ومعاملته معاملة العبيد .

وأوضح موقع “لافوث دي غاليسيا”، أنه تم اجبار المتهم على دفع مبلغ 6 يوروهات يوميا لمدة ثمانية أشهر للعامل المغربي ، فضلا عن منحه الحد الأدنى من الراتب خلال الأشهر التي عمل فيها معه.

و في التفاصيل ، كشف الموقع الاسباني، أن صاحب مزرعة في بلدة باستوريزا ، استغل مهاجرا مغربيا كان يتواجد بإسبانيا دون تصريح إقامة أو عمل ، للاشتغال معه مقابل منحه تصريح عمل و تسوية وضعيته القانونية.

وأضاف المصدر ، أن رب العمل أخلف وعده ، ولم يقم بابرام عقد عمل مع المهاجر المغربي ولا تسجيله في الضمان الاجتماعي، علما أنه كان يعمل يوميا طيلة 14 ساعة و لم يكن يتوصل بأكثر من 150 يورو طيلة الاشهر التي اشتغل خلالها بالمزرعة.

و كان المغربي يعيش في ظروف مزرية وكأنه عبد مملوك لرب العمل، حيث كان يقطن بمنزل غير مفروش ، لا يتوفر على مياه صالحة للشرب، و لم يكن صاحب العمل يطعمه كل يوم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح