سماسرة تذاكر البواخر يبتزون المسافرين من الجالية المغربية ويرفعون الأسعار بـ 150%


ناظورسيتي - متابعة

استنكر عدد كبير من المهاجرين المغاربة، الذين استفادوا من الرحلات الاستثنائية المنظمة من طرف السفارة الاسبانية، استغلال السماسرة للوضع الاستثنائي لفرض زيادات كبيرة على أثمنة التذاكر الأصلية

وعرفت التذاكر ارتفاعات بنسب قياسية مقارنة بالأثمنة المعروفة خلال الفترة العادية وذلك في الرحلة المبرمجة من طرف السفارة الاسبانية الرابطة بين ميناء طنجة والجزيرة الخضراء.

وتخص هذه الرحلات بالخصوص المغاربة الحاصلين على أوراق الإقامة بالجارة الاسبانية، ممن يقومون بزيارة أهاليهم في هاته الظروف الاستثنائية والصعبة.

ولقد أتى على لسان عدة مهاجرين مغاربة عائدين الى الجارة الاسبانية أن هاته القفزة الصاروخية التي عرفتها التذاكر، والتي يقف وراءها الوسطاء والسماسرة، تصل أحيانا الى نسبة 150 في المئة حيث يرتفع الثمن الى ما بين 700 درهم و1000درهم بالنسبة للراجلين، كما يتضاعف الثمن بالنسبة للمسافرين بالسيارة، كما انه لا يمكن الحصول على التذكرة الا بواسطة هؤلاء السماسرة.

وصرح أغلبية المسافرين على أنهم يحملون السلطات المغربية والقائمين على قطاع النقل البحري المسؤولية الكاملة لما سموه بـ "السلوك الاستغلالي" للشركات التي تستغل الرخصة الخط البحري بين ميناء طنجة المتوسط والجزيرة الخضراء.

.


وفي شريط تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، صرح أحد المهاجرين أنه يجب ملئ استمارة الحجز الالكتروني من أجل الحصول على تذكرة السفر، لكن لا يتم الرد على طلباتهم مما يجبر المسافر اللجوء الى هؤلاء السماسرة حيث يشترطون عليك ارسال المبلغ المتفق عليه عبر وكالة التحويل "ويسترن يونيون" للحصول على تذكرة السفر.

وصرح أيضا المتحدث في الفيديو عن استغرابه من الكيفية التي يتعامل بها هؤلاء الوسطاء والسماسرة بدون حسيب ولا رقيب معتبرا أن هذه الممارسات تعرض الأسر التي تود السفر الى اسبانيا أو الى سبتة للابتزاز، مما يجعل السفارة المغربية والشركتين "balearia" و"trasmediterranea" موضع شك بوجود تواطؤ فيما بينهم، حيث أنهم لا يعيرون المسافر أي اهتمام.

ويجدر الذكر أن السلطات الإسبانية، أعلنت أخيرا عن إعادة تصنيف المغرب ضمن قائمة الدول المفروض على مواطنيها إجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا قبل الدخول إلى التراب الإسباني، مما يصعب المأمورية أكثر على المهاجرين المغاربة من حيث اجمالي تكلفة السفر، خاصة الأسر الكبيرة التي تضم عدة أفراد حيث تتراكم مصاريف تحاليل كورونا على شره السماسرة المتزايد


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح