سليلة تمسمان شيماء أحادور.. مسيرة أكاديمية مميزة توجت بالدكتوراه ببلجيكا وارتباط وثيق بمسقط الرأس


سليلة تمسمان شيماء أحادور.. مسيرة أكاديمية مميزة توجت بالدكتوراه ببلجيكا وارتباط وثيق بمسقط الرأس
حسن الرامي – أيوب الصاخي

كانت الدكتورة الريفية "شيماء أحادور" المزدادة والمقيمة بالديار البلجيكية، باعتبارها المحاضرة والمستشارة في التوجيه ببرنامج اللاهوت الإسلامي بكلية اللاهوت والدراسات الدينية، إحدى الكفاءات الشبابية المحتفى بها في الحفل التكريمي الذي أقامه مجلس الجالية المغربية بالخارج، على هامش المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء.

وفي حديثها مع الجريدة الالكترونية "ناظورسيتي" المواكبة لفعاليات المعرض الدولي للكتاب، عبّرت الدكتورة أحادور التي ينحدر أبواها من تمسمان وتحديداً من بلدتها الضاحوية "تروكوت"، عن كبير سعادتها وفرحتها بهذا التكريم اللائق المخصص لها بمعية شباب ينحدرون من الجالية المغربية بالخارج، ضمن لقاءٍ دولي بالمغرب.

وأوضحت الدكتورة أحادور في سياق حديثها عن حاضرة "تمسمان"، أن هناك تغييراً طفيفاً تلمسه في أصعدة معينة حينما تزور مسقط رأسها، من قبيل تزويدها بشبكة الكهرباء التي كانت تعدمها على سبيل العد، غير أن البنية الثقافية للمجتمع لم يحصل على مستواها أي تغيّر بعد يُذكر، تردف.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح