سلطات غاليسيا تمنع التّدخين في الشّوارع وأرصفة المقاهي لوقف تفشّي كورونا


ناظورسيتي -متابعة

كشفت سلطات جهة غاليسا، في الشمال الغربي لإسبانيا، أنه سيتم ابتداء من اليوم الخميس منع التدخين في الشّوارع وفي أرصفة المقاهي وفي الفضاءات العامة مل لم تتوفّر شروط تأمين مسافة أمان لا تقلّ عن مترين بين الأشخاص في هذه الفضاءات.

وينصّ هذا الإجراء الذي اعتمدته وزارة الصحة في الحكومة المحلية في جهة غاليسيا ونُشر مساء أمس الأربعاء في الجريدة الرسمية للجهة على أنه "لا يمكن تجاهل وضع الأقنعة الواقية من أجل تدخين السّجائر أو السجائر الإلكترونية في الشارع العام أو في الهواء الطلق، بما في ذلك أرصفة المقاهي، ما لم يكن من الممكن الحفاظ على مسافة أمان لا تقلّ عن مترين بين الأشخاص" .وتهدف السلطات الصحية من هذا الإجراء غير المسبوق في إسبانيا حد تفشّي فيروس كورونا وانتقال عدواه بين سكان الجهة .

واعتمدت جهة غاليسيا، وهي الأكثر تضرّرا من انتشار فيروس كورونا مقارنة ببقية الجهات التي تتمتّع بنظام الحكم الذاتي في إسبانيا، مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية لوقف تفشي العدوى، منها تحديد عدد الزبائن الذين يلجون إلى مراكز التسوق والمتاجر وحظر تجمّع أزيد من عشرة أشخاص، إضافة إلى "قيود" على الملاهي وبقية فضاءات التّرفيه.

وفي هذا الإطار صرّح ألبيرتو نونييز فييخو، رئيس الحكومة المحلية لجهة غاليسيا، بأن لجنة الخبراء المعنية بمكافحة فيروس "كوفيد ـ19" كانت قد ناقشت في اجتماعاتها إمكان حظر التدخين في الشارع العامّ أو في الفضاءات العامة، كأرصفة المقاهي، إذا كانت لم تكن مسافة الأمان مضمونة. وأضاف أنّ الخبراء اعتبروا أنّ دخان التبغ "عامل مهمّ في انتشار الفيروس"، متتعهّدا بمنع التدخين في الشارع العام أو في الأماكن العامة التي لا تتوفر فيها مسافة الأمان ممكنة وكذا خلال التنقل.

يشار إلى أن وزارة الصحة الإسبانية أعلنت، أمس الأربعاء، أن مجموع الإصابات المؤكدة بفيروس كورنا في إسبانيا بلغ 1690 حالة، وبلغ عدد حالات الوفيات 65 حالة، ما رفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة منذ بدء انتشار الجائحة في البلاد إلى 329 ألفا و784 إصابة، بينما تجاوز عدد حالات الوفيات بالوباء 28 ألفا و500 حالة .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح