سلطات سبتة المحتلة تفرض "الفيزا" على المغاربة وتمنع دخول “الحمّالين” والخادمات إلى "أراضيها"


ناظورسيتي -متابعة

اتخذت سلطات سبتة المحتلة مجموعة من الإجراءات الجديدة في ما يتعلق بدخول المغاربة.

وفي هذا الإطار، قال خوان فيفاس، عمدة المدينة المحتلة، إن دخول المغاربة إلى المدينة سيقتصر على من يحملون منهم تأشيرة أو تصريحَ عمل.

وأكد فيفاس أن عاملات المنازل اللواتي تم تسريحهنّ لن يتمكنّ من دخول المدينة المحتلة مجددا، في ظل انعداد "تبرير" لدخولها.

وأبرز أن دخول “الحمّالين” (ومعظمهم من النساء) إلى المدينة صار الآن "من الماضي".

وأشار المتحدث ذاته إلى أن موعد إعادة فتح الحدود سيكون ضمن أولويات المحادثات بين البلدين في الاجتماع رفيع المستوى المرتقب بين مسؤولين من الجانبين.


ويُرتقب أن سُعقد هذا الاجتماع الرفيع في فبراير المقبل بين مسؤولين كبار من البلدين لدراسة مختلف الإشكالات العالقة، وأهمها مشاكل الهجرة.

وأكد خوان فيفاس أنه يأمل إعادة فتح الحدود مع المغرب في أوائل 2021.

وتابع أن ذلك سيتم على الأرجح قبل الصيف، بالتزامن مع حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد.

يشار إلى أنه تم إغلاق المعابر بين البلدين في إطار الإجراءات والتدابير التي اتخذتها سلطات البلدين لحد تفشي فيروس كورونا.

وكانت السلطات المغربية قد قرّرت، منذ مطلع مارس 2019 منع جميع أنشطة التهريب التي تتم انطلاقا من المعابر "الحدودية" مع المدينتين المحتلتين سبتة ومليلة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح