سلطات جبل طارق تعتقل بارون مخدرات مطلوبا دوليا للمغرب


ناظورسيتي -متابعة

ألقت عناصر تابعة لشرطة جبل طارق القبض على مواطن مغربي (53 سنة) مقيم في بلجيكا شكّل موضوعا لمذكرة توقيف أصدرتها السلطات القضائية المغربية. وفي هذا السياق، أفادت مصادر محلية بأن المعني بالأمر سيمثل أمام محكمة جبل طارق لتحديد لتدابير والإجراءات التي ستتبع لتسليمه إلى السلطات المغربية، التي تتهمه بتهريب المخدرات والممنوعات.

وسبق للسلطات المغربية أن أصدرت في حق هذا البارون مذكّرة توقيف إلى منظمة الشرطة الدولية "إنتربول" لاعتقاله بتهمة الاشتباه في التورط في جرائم تتعلق بحيازة المخدرات وتصديرها وتسويقها .واعتقل البارون المغربي الاثنين الماضي بعدما اعترضته عناصر تابعة لوكالة الحدود وخفر السّواحل حين كان يهمّ بدخول جبل طارق، ليتبين لها بعد أن تحققت من وثائقه، أن "إنتربول" أصدرت مذكرة لاعتقاله.


وتُعرف منطقة جبل طارق والمناطق الجنوبية لإسبانيا بنشاط ملحوظ لعصابات تجارة المخدرات ومختلف العصابات الإجرامية المنظمة، التي تتصارع في ما بينها من أجل السيطرة على أسواق جديدة. وقد "سرطان" الجريمة المنظمة والاتجار الدولي في المخدّرات أهمّ الموانئ الأوروبية انطلاقا من جبل طارق. وتوجّه أغلب هذه المخدرات نحو موانئ إسبانيا وهولندا وألمانيا التي تُنقل إليها أكبر الكميات من الكوكايين والحشيش وغيرها من المواد الكيميائية.

وتحتل إسبانيا المرتبة الأولى في احتجاز الحشيش في العالم، إذ تصادر تقريبا على 50 في المائة من مجموع الحشيش الذي يتم ضبطه في سائر العالم. ويعدّ "كامبو" جبل طارق نقطة الدخول الرئيسية لهذا المخدر إلى أوروبا. ويوجد أحد أهم الموانئ التجارية لأوروبا في دائرة جبل طارق باعتبار عدد الحاويات والبضائع المرسلة، وهو ميناء الخزيرات، الذي يعدّ ميناء عبور بالأساس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح