سلطات الناظور تنزل بثقلها مجددا لحظر التجوال الليلي


ناظورسيتي: محمد العبوسي

شنت السلطات المحلية ممثلة في الدائرتين الاولى والثانية، مساء أمس الأربعاء، حملة واسعة تزامنا مع دخول الاجراء الجديد المتمثل في منع المواطنين من التجوال والتنقل الليلي إضافة إلى الإغلاق التام.

وقام مجموعة من القيادة ممثلين من الدائرتين الاولى والثانية إضافة إلى رجال الامن الوطني والقوات المساعدة تحت إشراف باشا مدينة الناظور بالنزول إلى شوارع المدينة والأماكن التي تعرف رواج في المدنية لتنزيل وفرض الترتيبات المتعلقة بتطبيق حضر التجوال الليلي والذي أقرته السلطات الحكومية بدء من ليلة الاربعاء.

وعرفت الحملة اقامة سدود أمنية ومراقبة صارمة للمواطنين، وقد عاينت "ناظورسيتي" توليفات من السلطات المحلية والأكمن الوطني و القوات المساعدة إضافة إلى اعوان، تم توزيع على مختلف الأحياء والشوارع الكبرى للسهر على تطبيق الإجراءات السالف ذكرها، على أن تستمر الحملة لثلاثة أسابيع.

وتتمثل التدابير الجديدة، في إغلاق المطاعم والمقاهي والمتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة الثامنة مساء، وحظر التنقل الليلي، يوميا من الساعة التاسعة ليلا إلى غاية السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة.

وأكدت السلطات، أن قرارات منع الحفلات والتجمعات العامة والخاصة، لا زال ساري المفعول، تحت طائلة المتابعة القانونية بالنسبة للمخالفين، مشددة في الوقت نفسه على ضرورة الالتزام بقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.


وتأتي هذه الإجراءات الجديدة، بناء على توصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة تعزيز تدابير الطوارئ الصحية والاستمرار في التقيد بالتدابير والإجراءات الضرورية للتصدي لفيروس كورونا، وذلك ابتداء من يوم الأربعاء 23 دجنبر لمدة ثلاثة أسابيع.

وأكدت السلطات، أنه سيتم الإبقاء على جميع التدابير الاحترازية المعلن عنها مسبقا، لاسيما خلال هذه الفترة المتزامنة مع دخول السنة الميلادية الجديدة، الأمر الذي سيمنع إقامة أي حفل أو نشاط للاحتفال بهذه المناسبة سواء كان عموميا او خاص.

وعلى المستوى الوطني، فقد قررت السلطات الحكومية الإغلاق الكلي للمطاعم، طيلة 3 أسابيع، بكل من الدارالبييضاء، مراكش، أكادير وطنجة، وذلك تفاديا لكل ما من شأنه أن يفجر بؤرا وبائية جديدة خلال هذه الفترة الحساسة التي تستعد فيه المملكة لإطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الفيروس.

جدير بالذكر، ان الحالة الوبائية بالناظور، اتسمت في الفترة الأخيرة بنوع من الاستقرار في ظل تسجيل عدد إصابات أقل من التي عرفتها الفترة الممتدة من أكتوبر إلى نونبر، إضافة إلى تقلص نسبة الوفيات،.












































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح