سلطات الناظور تستعد لتنزيل سدود أمنية بجماعات الإقليم لفرض احترام حظر التنقل الليلي


سلطات الناظور تستعد لتنزيل سدود أمنية بجماعات الإقليم لفرض احترام حظر التنقل الليلي
ناظورسيتي | متابعة

علمت ناظورسيتي من مصادر جيدة الإطلاع، أن سلطات الناظور تستعد للنزول إلى الميادين من جديد من أجل تنظيم حملات يومية بعد الإفطار لمنع المواطنين من مغادرة بيوتهم والتجول ليلا، في إطار تنزيل الإجراءات والتدابير التي سنتها الحكومة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكشفت المصادر ذاتها، أن السلطات المحلية والأمنية بمختلف مدن وجماعات الإقليم، ستقوم بتثبيت سدود أمنية للمراقبة، وتشديد الإجراءات المتعلقة بفرض قرار حظر التنقل الليلي طيلة شهر رمضان، مع اتخاذ عقوبات قاسية في حق خارقي القرار المذكور.

ويذكر أن مصالح عامل إقليم الناظور كانت قد توصلت بتعليمات صارمة من وزارة الداخلية، تدعو من خلالها إلى عقد لقاءات مع رجال السلطة ومصالح الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة، من أجل تنظيم دوريات ليلية تروم عدم السماح بمغادرة المواطنين لمنازلهم بعد حلول الساعة الثامنة من مساء كل يوم طيلة أيام شهر رمضان.

وتروم تعليمات وزارة الداخلية، تشديد الرقابة على مداخل المدن وعدم السماح بالسفر والتنقل إلا لمن يتوفرون على مبررات واضحة، إضافة إلى معاقبة الخارقين لحالة الطوارئ الصحية بالغرامات التصالحية أو الإحالة على النيابة العامة في حالة عدم الأداء.


يذكر أن الحكومة كانت قد أعلنت عن الإجراءات المزمع اتخاذها خلال شهر رمضان المبارك، في إطار تدبير مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد والسلالة المتحورة.

وقررت الحكومة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى غاية الساعة السادسة صباحا باستثناء الحالات الخاصة، كما تقرر الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا.

وعلاقة بالموضوع صادقت الحكومة أيضا على مرسوم تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 ماي الجاري، ليدخل هذا القانون شهر الـ14 في ظل مطالب تدعو السلطات إلى تخفيف القيود المعتمدة نظرا لإضراره بمصالح الكثير من الفئات وتجميد عدد من الانشطة المهنية.

وسيتم منع التنقل بين المدن دون التوفر على رخصة السفر الاستثنائية طوال شهر رمضان، فضلا عن منع كل أشكال التجمعات والمناسبات والحفلات والجنائز.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح