سلطات الناظور تداهم مقهى راقي بحي المطار


ناظورسيتي: محمد محمود

داهمت السلطات الناظورية، من خلال حملة مشتركة بين عناصر جهاز الأمن الوطني، وبقيادة رئيس المقاطعة الحضرية الرابعة وأعوان السلطة والقوات المساعدة، ليلة أمس الإثنين 02 غشت الجاري، بحي المطار، إحدى المقاهي الراقية بسبب تعمد مسيريها خرق حالة الطوارئ الصحية وقانون حظر التجوال المفعل منذ ليلة يوم الجمعة الماضية.

وحسب مصدر عليم، فإن الحملة تزامنت مع تواجد الزبناء بالمقهى بعد الحادية عشر ليلا، كما عاين قائد المقاطعة، مسيري المقهى يواصلون عملهم بشكل عادي، ما دفعه للتدخل بإرغامهم على وقف نشاطهم التجاري، ومطالبة الزبناء بضرورة التقيد بالقانون المنظم لحظر التجوال.

كما أضاف المصدر أنه تم بإيقاف عاملين بالمقهى، لحين دفع المخالفات المالية المنصوص عليها بخصوص خرق قرار الطوارئ، كما تم تحذير صاحب المقهى من الوقوع في نفس الخطأ، وما يتبعه من تطبيق للقانون.


أصدرت الحكومة المغربية، التي يترأسها سعد الدين العثماني، بلاغا جديدا، يتضمن مجموعة من الإجراءات، للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

وحسب البلاغي ذاته فإن الإجراءات الجديدة التي قررت الحكومة اتخاذها، ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من يوم غد الثلاثاء 3 غشت الجاري.

وتشمل هذه الإجراءات، حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا.

كما تمنع التنقل من وإلى مدن الدار البيضاء، مراكش وأكادير. ويستثنى من هذا القرار الأشخاص الملقحين المتوفرين على شهادة "جواز التلقيح"، الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة، الأشخاص المكلفين بنقل السلع والبضائع، إضافة إلى العاملين في القطاعين العام والخاص الحاملين لوثيقة "أمر بمهمة" موقعة ومختومة من طرف رؤسائهم في العمل.

إضافة إلى إغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة التاسعة ليلا، وإغلاق الحمامات وقاعات الرياضة والمسابح المغلقة.

وعدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة والمفتوحة لأكثر من 25 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

كما أشار البلاغ ذاته إلى عدم تجاوز الفنادق وباقي المؤسسات السياحية ل 75 في المائة من طاقتها الاستيعابية، وتشجيع العمل عن بعد في القطاعين العام والخاص، في الحالات التي تسمح بذلك.