سلطات الناظور تداهم عددا من الحمامات وتعتقل بعض العاملين بها لخرقهم قانون الحجر الصحي


ناظورسيتي : متابعة

داهمت السلطات الحلية والمصالح الأمنية بمدينة الناظور، عشية اليوم الإثنين 16 نوفمبر الجاري، عددا من الحمامات، خصوصا الشعبية منها الكائنة وسط أحياء أهلة بالسكان، وذلك لخرقهم قانون الحجر الصجي الجزئي المفروض بالإقليم، والذي يتضمن الإغلاق الكلي للحمامات الخاصة بالنساء والرجال.

وبحسب مصادر خاصة لـ"ناظورسيتي"، فإن المداهمات الأمنية أفضت إلى إغلاق هذه الحمامات تحت طائلة المتبعات القانونية المتضمنة في قانون حالة الطوارئ الصحية، المتعلق بمواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، كما جرى توقيف عدد من العاملين بهذه الحمامات وأصحابها.

يذكر أن السلطات الإقليمية بإقليم الناظور قررت في إطار اجتماع اللجنة الاقليمية لليقظة والتتبع الخاصة بتطورات فيروس كوفيد19 بالإقليم، اتخاذ مجموعة من التدابير لمكافحة انتشار جائحة كورونا بالمنطقة، وذلك بناء على خلاصات عمليات التتبع اليومي والتقييم المنتظم المنجزة من طرف اللجنة الاقليمية لليقظة والتتبع، واعتمادا على معطيات الحالة الوبائية بعد تسجيل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.




وتبعا لتوصيات اللجنة، فقد تم اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية الجديدة والرامية إلى الحد من انتشار الجائحة، على مستوى كافة تراب الإقليم، ويتعلق الأمر بإغلاق الحمامات كليا، بعد أن كان قد تم السماح لهم بالعمل وفق طاقة استيعابية محددة، كما تقرر تغيير توقيت اغلاق المقاهي والمطاعم وقرار فرض حضر التجوال الليلي.

وبخصوص المقاهي فقد تحدد توقيت اغلاقها في كافة تراب الإقليم في الساعة الثامنة مساءا عوض العاشرة، والمطاعم في حدود الساعة التاسعة ليلا عوض العاشرة ليلا، فيما تم الإبقاء على توقيت إغلاق المحلات التجارية في الساعة الثامنة ليلا، وحظر التجول الليلي، من الساعة التاسعة ليلا أيضا إلى غاية الساعة السادسة صباحا.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الاقليمية لليقظة والتتبع الخاصة بتطورات فيروس "كوفيد19" بإقليم الناظور تعقد على رأس كل 15 يوما برئاسة عامل الإقليم، اجتماعا موسعا لدراسة الوضعية الوبائية المتعلقة بعدد الاصابات والبؤر،وذلم بناء على عمليات التتبع اليومي والتقييم المنتظم، وتقرر بعد ذلك في قرارات تعليق الحجر الصحي أو استمراره أو تشديده أو تخفيف الإجراءات الخاصة به.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح