سلطات الأمن بسلوان تمنع التجوال ومغادرة الحجر الصحي صباح العيد


ناظورسيتي: علي كراجي
صور: محمد الشركي

شددت السلطة المحلية مرفوقة بالدرك الملكي والقوات المساعدة، منذ الساعات الاولى من صباح عيد الفطر، من مراقبتها لمختلف شوارع وأحياء جماعة سلوان وكل المداخل المؤدية إلى هذه الأخيرة، تفعيلا لقرار منع التجوال والتنقل اليوم الأحد وغدا الاثنين.

ووضعت حواجز وسدود قضائية بالشوارع الرئيسية للجماعة، كما شنت السلطات حملة واسعة همت جميع الأحياء، لإلزام المواطنين بالبقاء في منازلهم ومنع أي تنقل من شأنه أن يؤدي إلى خرق قانون الطوارئ الصحية.

ويأتي هذا القرار، في إطار الانخراط التام للأجهزة الأمنية والإدارة الترابية في التدابير الاحترازية التي اتخذتها الدولة منذ مارس الماضي لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، ومنع تنقلات للمواطنين خلال يوم عيد الفطر المبارك.

وفرضت السلطات المحلية حظرا تاما للتجوال في العيد وخلال اليوم الموالي له، مع إلزام جميع المحلات التجارية بغلق أبوابها، على أن يتم السماح لهذه الأخيرة بممارسة نشاطها وفقا للشروط المعلن عنها مسبقا ابتداء من بعد غد الثلاثاء.

ولأول مرة منذ 20 مارس، تعرف الحالة الوبائية بإقليم الناظور استقرارا أصبح يعكس قرب انفراج الأزمة بعد مغادرة جميع المرضى بكوفيد19 والبالغ عددهم 51 للحجر الصحي بمستشفى الحسني، مع تسجيل حالة واحدة جديدة بجماعة زايو.





























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح