سلطات إسبانيا وأحزابها السياسية تبدي قلقها بعد اعتراض 497 من المهاجرين السريين في 3 أيام فقط


ناظورسيتي -متابعة

كشفت السّلطات المحلية في كل من مورسيا وأليكانتي، أمس الاثنين، أنه تم، منذ يوم الجمعة الماضي، اعتراض 497 مهاجرا سريا من الجزائر على متن 40 زورقا مطاطيا ، في السواحل الإسبانية، بينهم نساء وقاصرون ورّضع.

وتمكنت مصالح الإنقاذ والحرس المدني خلال الأيام الثلاثة الماضية، وفق ما أعلنت مندوبية حكومة مورسيا، من اعتراض 418 مهاجرا سريا بلغوا سواحل مورسيا على متن 31 زورقا، بينهم اثنان تأكدت إصابتهما بفيروس كورونا، وأُودعا مركزا صحيا. بينما أُخضع ركاب القارب الذي كان يقلهما للحجر الصحي، وفق البروتوكول الصحي المعمول به.

وكشفت سلطات الإقليم أنه تم، يومي الجمعة والسبت الماضيين، اعتراض 79 مهاجرا سريا جزائريا في ساحل أليكانتي كانوا على متن ستة من القوارب المطاطية. وقد تكفل بالمهاجرين السريين، الذين أنقذتهم المصالح المختصّة، عناصر الصليب الأحمر.

في خضمّ ذلك، أبدت السّلطات المحلية وعدة أحزاب سياسية "قلقها" إزاء موجات الهجرة غير المسبوقة لمهاجرين سريين جزائريين بهذه الأعداد التي لم تشهد السواحل الإسبانية مثلها منذ أعوام عديدة.

وأبدت السّلطات والأحزاب الإسبانية عن تخوفاتها من أن يفد، خلال الأيام القليلة المقبلة على سواحل البلد آلاف من الجزائريين على متن "قوارب الموت".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح