NadorCity.Com
 






سكينة أطراري تكتب.. صوت المدفع حرك قلمي‎


سكينة أطراري تكتب.. صوت المدفع حرك قلمي‎
سكينة أطراري

أنا الموقعة أسفله، مواطنة مغربية أتقاسم البؤس والفقر مع أبناء الطبقة الكادحة، أستقل الباص الذي يعود في صنعه لعمر والدي، متسخ عفن، أحيانا نأتي فيه كالبنيان المرصوص، وأحيانا أخرى نشعر بأنفسنا ملوكا حينما نجد مكانا فارغا نلقي بجسدنا الهزيل المنهك فوقه، محملين بمشاهد عدة ترسخت في وعينا بدون شعور، صور أطفال يعيشون التشرد، ونساء يبعن "الديتاي" وأفارقة يبيعون حلي "الفضة" وأوساخ تعطر الجو كالعادة، وكائنات غريبة تستعرض فحولتها الشرقية بإلقاء كلام فارغ على أذن فتاة مرت بجانبهم.

أتقاسم مع أبناء الشعب كل شي، لكني أتساءل إن كانوا قد قاسموني الرعب الذي أحدثه صوت مدفع دوي أفزعني من مكاني، وسرع من نبضات قلبي، حسبته بركانا انفجر، قبل أن يصرخ أحد ساكنة منطقتي "تاويمة" إنه رمضان رمضان، لأتذكر للتو أن هذا الصوت المفزع، يعلن عن موعد السحور وموعد غروب الشمس ليتبعه صوت مؤذن نسمعه أحيانا وأحيانا أخرى يغيب عن مسامعنا إيذانا بموعد إفطار الصائمين.

أتساءل لما تعلن بعض الدول عن موعد السحور بالطبل بينما نحن بصوت المدفع؟، ولما شجعت المستشارة الألمانية "ميركل" المسلمين بألمانيا على الصوم بإلغاء الضرائب على المحلات التجارية الإسلامية لإنخفاض أسعار المواد خلال شهر رمضان؟، بينما نحن نستقبله بازدحام كبير في الشوارع، الأزقة ،الأسواق وكل مكان، بظاهرة "الترمضين"، وصوت المدفع؟.

مجرد سؤال، وأختم بأن أهنئ للجميع حلول الشهر الأعظم، بتتابع في صوت المدفع، وكثير من الإزدحام قبيل موعد الإفطار، وتلاحم إجتماعي عجيب في "الطوبيسات"، وتعنيف لفظي ومعنوي وجسدي بين الأزواج، وتشرميل بين الباعة المتجولين، لينتهي اليوم بسهرة الأطفال المزعجة وصراخهم بالشوارع، وجلوسهم لساعات متأخرة من الليل، واللعب بالكرة وكل أنواع اللعب، دون أن ننسى لعبة "إتفتحي يا وردة.."، وهكذا دواليك....

فهل ستتغير أجواء رمضان عندنا ونصوم في أجواء روحانية بعيدا عن سلوكيات "الترمضين" وصوت المدفع؟.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

بائع للورود بالناظور: مع حلول "عيد الحب" نسجل إقبالا متزايدا على اقتناء الورود والأزهار

وزير الخارجية ينفي إستدعاء سفيري المغرب بالسعودية والإمارات .. حضرا من أجل إجتماعات

فافي يسأل: ما الذي تغيّر في الناظور؟.. استمعوا للإجابات الحارقة للساكنة

حوليش يسائل وزير حقوق الإنسان حول إعقتال 6 من افراد الجالية بميناء بني نصار

مثير.. اعتقال أستاذ متقاعد وقيادي في صفوف البيجيدي متلبسا بمحاولة هتك عرض طفل قاصر ببركان

تعزية ومواساة في وفاة والدة الرئيس واللاعب السابق في صفوف فريق الفتح الرياضي الناظوري

حقوقيون يحتجون في شوارع البيضاء تضامنا مع معتقلي حراك الريف