سفراء.. قصة الكاتب الناظوري محمد البشيري الذي راحت زوجته ضحية هجمة إرهابية ببلجيكا


سفراء.. قصة الكاتب الناظوري محمد البشيري الذي راحت زوجته ضحية هجمة إرهابية ببلجيكا
ناظورسيتي - حسن الرامي


سيراً على نهج "ناظورسيتي"، الساعي إلى جعل الجريدة الالكترونية "همزة وصل" بين مغاربة الداخل ومواطنيهم المغتربين خارج أرض الوطن، إرتأى الموقع تعزيز شبكة سلسلة مواده الإعلامية المتنوعة بين ما هو اجتماعي، وثقافي، وسياسي، فنّي ورياضي، ببرنامج مشوّق يحمل عنوان "سفـراء".

البرنامج الجديد الذي يعدّه الزميل محمد المنتصر، ينقل لكم نماذج ناجحة ولافتة من أوساط المهاجرين المغاربة، استطاع أصحابها البصم بتميّز على سيّرٍ متفردة ومسارات حافلة، رغم مخاضات الهجرة، كما يرصد "سفراء" من خلال استضافته أفراداً ذائعي الصيت، ظروف عيشهم ومعاناتهم، وكذا إنجازاتهم وتطلعاتهم.

ففي هذه الحلقة الجديدة من برنامج "سفراء"، تستضيف الكاتب محمد البشيري المنحدر من بدة بني سيدال، والمعروف لدى الجالية المقيمة بالخارج وبالضبط بالديار البلجيكية حيث يقيم بالعاصمة بروكسيل، باعتباره كاتبا مرموقا وزوج الشابة التي لقيت حتفها إثر هجمة إرهابية مدوية ببلجيكا.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح