سروال كوثر.. الجدل الذي احدثه لباس النائبة البرلمانية كوثر بوشليخت في البرلمان الهولندي


محمد بوتخريط . هولندا

منذ أن دخلت قبة البرلمان وهم يتصيدون لها الاخطاء ، يسعون دائما للتقليل من شأنها وتسجيل عيوبها وأخطائها لتقوية الحقد بينها وبين الناسخاصة منهم اليميني المتطرف زعيم حزب الحرية الهولندي خيرت فيلدرز.

لكن فلسفة كوثر بوشليخت في الحياة أنه إذا رأيت شخصا يتصيد لك الأخطاء فتأكد أنه إنسان يحب الظهورعلى حسابك ، ويرى فى نجاحك ضررًا له.. وهو بعيد عن أخلاقيات التعامل الانساني وناقم على الآخرين.

لا تزال هولندا تتخبط في عدة مشاكل وتأخرا في تحقيق المشاريع المسطرة .. فبعد أن قدمت الحكومة الهولندية استقالتها نتيجة فضيحة قطع إعانات الأطفال عن آلاف العائلات بعد اتهامها خطأ بالاحتيال الضريبي. وفي خضم أزمة صحية تعاني خلالها هولندا من أشد القيود المفروضة منذ بدء وباء كوفيد-19..وتأخير برنامج التلقيح/التطعيم الذي لا يزال لا يعمل بسلاسة..وكل هذه الأزمة السياسية التي خيمت على المشهد السياسي الهولندي..الخ

ومع ذلك ، يبدو أنه ليس هذا هو الشيء الوحيد الذي أصبح يقلق الساسة و الهولنديين . كلا !! ، فالظاهر أن"سروال" النائبة البرلمانية الشابة الهولندية المسلمة ذات الأصول المغربية كوثر بوشليخت قد تسبب في "تأجيج مشاعرهم" أكثر.


تعرضت كوثر لموقف "مضحك" عندما ظهرت صورتها مرتدية (ما قيل عنه) "سروال رياضي " في غرفة الجلسات العامة في مجلس النواب ، مما أثار موجة تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي التي انتشرت فيها الصورة على نطاقواسع ..والتي نشرها اليميني المتطرف خيرت فيلدرز على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" بعد أن "تلاعب بالصورة" !!... وعنونها ب:" البرلمان الهولندي في 2021"..مستهزءاً بلباسها..وبالشكل الذي ظهرت عليه..

لقد ظهرت كوثر بالنسبةلهوللبعض ، في ملابس "عادية لا تليق بالمكان " / غرفة الجلسات العامة في مجلس النواب .وكان ذلك ، في اليوم الذي تلا كتابة كوثرالتاريخ، بكونها أول امرأة تدخل الغرفة بالحجاب.

بدأت الضجة منذ يومين.. ظهرت كوثر في الغرفة بهذا الزي...مما أثار موجة تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي التي انتشرت فيها الصورة على نطاق واسع ، حيث بدا هذا الزي للبعض مثل "سروال رياضي"...مع أننا لو حاولنا أن ندقق في الصورة ولو قليلا ، سرعان ما سنكتشف بأنها مزيفة!!وأن الأمر لا يتعلق ب"سروال رياضي" بل بطقم عادي ، سروال وسترة ، وقد ظهرت بمثل ذات اللباس في اماكن ومناسبات اخرى عديدة .

خيرت فيلدرس - طبعا - هو الآخر لم يفوت الفرصة وعلق على الامر مغردا "البرلمان الهولندي عام 2021"..
ولكن تبين فيما بعد أنها خدعة وكذبة كبيرة ..

فبعد فترة قصيرة كُشف أن هذه الصورة 'مزيفة'، وقد تم " تشويهها" لجعل الصورة أكثر إقناعا دون علمهم - ربما - أنها ستصل إلى كل هذه الإشاعات..

إن تمعَّننا في الصورة الاصلية قليلا نستطيع أن نرى بوضوح بنطلون مخطط وسترة مخططة.
فعلا قد تكون كوثر وقفت للحظة عابرة و يديها في جيوبها ، حسنًا! كم من السياسيين يفعلون ذلك دون أن نسمع شيئًا عنهم... فيلدرز نفسه له مواقف هزلية ووقفات تثير الاشمئزاز، مُخْزية ومُخجِلة يُندى لها الجبين .

"هذه مجرد صورة شفافة وإطار من المعادين للاجانب وللإسلام"...علق احد المعلقين !
مستطردا موجها كلانه لخيرت فيلدرز "وإن كنتَ لا تستطيع أن تكسب شخص ما كزميل في البرلمان؛ فلا تصنفه فى خانة الأعداء..."

وطبعا كانت هذه الصورة فرصة ثمينة لأنامل الحقد الدفين في قلوب البعض ممن ينفثون ســمومهم دون أدنى مقومات الالتزام الأخلاقي...فما أن نُشرت هذه الصورة ، حتى انهال سيل من التعليقات السلبية والناقدة والبعيدة عن أي نظرة موضوعية...

الكثير من التعليقات بدأت برمي سهام النقد، والطعن بالأخلاق، والاسلام والتربية، والحكم من بعيد، بدون أي سبب منطقي أو حتى حقيقي... بل حتى من بعض زملائها في البرلمان من الذين احتفلوا بانتصارهم الانتخابي ، ظهر فشلهم ، فشل مدوٍّ بقدر ما كان فوزهم مدويا في الانتخابات البرلمانية قبل فترة وجيزة، وبان زيف وعودهم وافتقارهم إلى الكفاءة والمسؤولية..

بل وحتى بعضا من بني جلدتنا تسارعوا وبشكل جنوني الى إطلاق سمومهم بتعليقات مستفزة ، تثير الغثيان ...
كم يؤسفني فعلا أن أجد بيننا من يصدر الأحكام دون أن يكلف نفسة عناء البحث عن الحقيقة ..

في حين كانت هناك أصوات محايدة ولم تغرد حول الموضوع أصلا... ولكن وبالمقابل كانت هناك ايضا تعليقات موضوعية وايجابية ، أخذت صفة العقل والمنطق...

مغردة في تغريدة لها غردت : " الناس كانوا يقولون أن المرأة التي ترتدي الحجاب مظلومة لأن الحجاب مفروض عليها من قبل الآخرين... ونفس هؤلاء الناس يقولون اليوم كيف تجرؤ كوثرعلى ارتداء ما تريد؟!؟ يجب أن ترتدي ما - نحن- نريد !."

وأخرى غردت قائلة " هل لدى كوثر بالفعل خط ملابس خاص بها؟ لأنني أريد تلك السراويل أيضًا."

وأخرى غردت كاتبة "كنت قد قررت ترك ضجة تويتر تمر ، لكنني حقًا لا أستطيع تحمل هذا الهراء ... كانت كوثر ترتدي طقم أنيق ،بنطال واسع مع سترة واسعة."

وأما كوثر فيبدوا انها لم تعطي الأمر الكثير من الاهمية وكأن لسان حالها يقول :
“إذا كان بإمكاني أن أجعل البلد يضحك للحظة في هذه الأوقات الصعبة ولو على حسابي فأنا سعيدة لذلك”.



kauwtar.jpg

kb.jpg

kb-1.png

kb2.png


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح