المزيد من الأخبار





ستة مغاربة يتسللون سباحة إلى سبتة وسلطات المدينة المحتلة تعتقلهم


ناظورسيتي -متابعة

ألقت عناصر تابعة للحرس المدني في سبتة، القبض على ستة شبان مغاربة بعدما حاولوا التسلل سباحة إلى سواحل المدينة المغربية المحتلة. وكان الشبان الستة قد انطلقوا، وفق ما نقلت وكالة “إيفي” الإسبانية، من ساحل قريب من شاطئ "تراخال" الذي استطاعوا بلوغه، لكن عناصر الحرس المدني رصدت تحرّكاتهم وتمكنت من إلقاء القبض عليهم وإنهاء مغامرتهم.

وتابعت الوكالة ذاتها (غير رسمية) أن المهاجرين السريين الستة نُقلوا إلى مستشفى تابع للصليب الأحمر الإسباني في المدينة ذاتها حيث سيقضون فترة الحجر الصحي، كما هو معمول به في إطار الإجراءات الصحية التي أقرّتها سلطات الثغر المحتلّ في سياق خطتها لمكافحة تفشّي فيروس كورونا، في انتظار تقديمهم للمحاكمة واتخاذ المتعين في حقهم.


وتجدر الإشارة إلى أنه رغم تفشي فيروس كورونا يواصل مهاجرون سريون، مغاربة وأفارقة محاولاتهم للوصول إلى "الفردوس الأوروبي" عبر الشواطئ المتوسطية. لكن العبور صار أكثر تعقيدا، إضافة إلى خطة مكافحة الهجرة، التي دخلت حيز التطبيق منذ 2015، إذ "كثفت قوات الأمن مراقبتها على السواحل لفرض احترام تدابير إغلاق الحدود في إطار التصدي لفيروس كورونا".

وأصبح الطريق "مقطوعا" تماما أمام هؤلاء المهاجرين، إذ صارت مصالح الأمن من الجانبين تمشّط المنطقة على طول الحدود ليلا نهارا، لرصد أية محاولات للتسلل إلى إحدى المدينتين المحتلتين، ومنهما إلى الأراضي الإسبانية. لكن عناصر الأمن تحبط معظم هذه المحاولات، التي قلت بصورة ملحوظة بعد قرار إغلاق الحدود، في إطار تداعيات انتشار الفيروس التاحي المستجدّ.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح