سبعيني يقتل ابنه في ظروف غامضة ويدفنه أمام منزله


ناظور سيتي ـ متابعة

اهتزت منطقة تيكيوين اليوم الخميس، 29 أبريل الجاري، على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب في الأربعينات من عمره، على يد والده بدوار “ولاد سي بلغيت” ضواحي الفقيه بن صالح.

وكشفت الجريدة الإلكترونية "اليوم24" المغربية، أن الأب “المشتبه فيه” أقدم على قتل ابنه ودفنه في باحة المنزل في ظروف لازالت غامضة؛ قبل أن يتم اكتشاف الجريمة من طرف عناصر الدرك الملكي بعد شكاية لشقيقة الهالك.

وأفادت المصدر ذاتها، أن الهالك يبلغ من العمر حوالي 35 سنة، عثر على جثته داخل حفرة أمام منزل عائلة المشتبه فيه؛ فيما رجحت المصادر نفسها أن تكون الجريمة بسبب زنا المحارم.

وقد عرف مكان الحادث، استنفارا لمختلف السلطات وعناصر الدرك الملكي، حيث جرى فتح تحقيق حول الحادث تحت إشراف النيابة العامة المختصة، واستخراج جثة الهالك ونقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، من أجل إخضاعها لتشريح طبي لتحديد أسباب الوفاة.


من جهته، لم يبد الأب المشتبه فيه أي مقاومة لعناصر الدرك الملكي، حيث أرشدهم إلى مكان تواجد الجثة؛ فيما تم إيداعه رهن تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث.

ويشار إلى أن مثل هذه الجرائم تقع في المغرب من حين لأخر، حيث أقدم أب من إقليم مديونة في المغرب، في وقت سابق، على قتل ابنه البالغ من العمر 14 عامًا، بعد خلاف نشب بينهما، حول طريقة حلاقة شعره، طعنه على إثرها بمقص، أدى لوفاته بعد عدة أيام متأثرًا بجراحه.

وفي تفاصيل الحادث، وفقًا لجريدة "الصباح" المغربية، كان الضحية قصد حلاقًا بجوار منزله، الأسبوع الماضي، وحلق شعره بطريقة غير تقليدية، وعند عودته للمنزل، لم يعجب الأمر والده، الذي احتج على قصة الشعر، وطالب نجله بإعادة قص شعره بطريقة عادية.

وعندما رفض الابن توجيهات والده، واعتبر أن الأمر يخصه فقط، أحضر والده مقصًا، حتى يحلق له شعره بالطريقة التي يريدها، وهو ما لم يتقبله الابن، فدخل في عراك معه، ليوجه الأب طعنة بالمقص، أصابت ابنه في كليته.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح