ساكنة عمارتين بالشعبي للاسكان تحتج ضد المماطلة وتناشد المسؤولين تسوية وضعيتهم القانونية


ناظورسيتي: متابعة

أصدرت ساكنة عمارتين سكنيتين بالسكن الشعبي، بجماعة امزورن التابعة ترابيا لعمالة الحسيمة، بيانا ضد ما أسموه تماطل المصالح المختصة من أجل تسوية وضعيتهم، رغم سلكهم جميع المساطر القانونية الجري بها العمل، طيلة العشر سنوات الماضية.

وجاء في البيان "نحن عائلات قاطنة بالسكن الشعبي امزورن، وبعد كل الإجراءات والمراسلات و المساطر القانونية التي اتبعناها طيلة العشر سنوات الماضية، فيما يخص العمارة 77 والعمارة 73 ، بما فيها اللقاءات المباشرة مع السيد عامل الإقليم، ورئيسة الجهة، ومختلف رؤساء المصالح، التي واجهت احترامنا للقانون بالتماطل والتسويف، لذا بعد استنفاذ كل الوسائل الممكنة".

وأضاف المحتجون، أنه في ظل الوضعية الحالية التي يعيشونها، فإنهم يخبروا الرأي العام المحلي والوطني، عبر البيان نفسه، أنهم قد قرروا تسطير برنامج نضالي للفت انتباه المسؤولين من أجل تسوية وضعيتهم.


وحسب المصدر نفسه استرسل المحتجون بالقول "قررنا تسطير برنامج نضالي خلال الأسابيع المقبلة وخوض وقفات احتجاجية أمام عمالة الإقليم بداية من هذا الاسبوع، والتي سيليها اعتصام مفتوح بنسائنا وأطفالنا كما ستقرر الساكنة، وذلك من أجل لفت الانتباه إلى معاناتنا المستمرة، وسوء التدبير المرتبط بهذا الملف".

وختم المحتجون بيانهم بالقول "نتوجه مجددا إلى السيد والي الجهة وهو المعني بما يخص ملف الشقق التابع للمجلس الجهوي، من أجل التدخل المباشر وإنصاف جميع الأسر التي عانت لسنين من المماطلة والتهرب من المسؤولية من طرف الجهات المختصة، وكما نؤكد ايضا أن هذا الملف الخاص بتسوية وضعنا بالسكن الشعبي قد تم التلاعب به، ويحتاج لتدخل الجهاز القضائي لوجود خروقات في هذا الأمر سنكشف عنه في حينه، كما نناشد الرأي العام لمساندتنا نحن ساكنة حي كلابونيتا سابقا، وساكنة شارع الرباط أمام السجن المحلي بالحسيمة سابقا، ودعمنا في هذه المحنة التي ستفتح الباب على فضائح تمس بعض الأجهزة المتورطة فيه، بما يزيد من الحاحنا على تسوية وضعنا خدمة للصالح العام".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح