ساكنة جماعة إعزانن يحتجون ضد إدارة ميناء الناظور غرب المتوسط ويتهمون البرلماني أبرشان بتهديد المحتجين


ساكنة جماعة إعزانن يحتجون ضد إدارة ميناء الناظور غرب المتوسط ويتهمون البرلماني أبرشان بتهديد المحتجين
ناظورسيتي | حمزة حجلة

شهدت جماعة إيعزانن أمس الأربعاء 20 مارس الجاري، وقفة احتجاجية، أمام ورش ميناء الناظور غرب المتوسط، نظمها العشرات من أبناء الساكنة وفعاليات المجتمع المدني، تنديدا بما تعرفه المنطقة من خروقات فيما أضحى يعرف بملف نزع الملكية خاصة فيما يتعلق بمبلغ التعويض للمتر المربع الواحد والمحدد في 80 درهما من قبل إدارة الميناء..

وحمل المحتجون المسؤولية الكبرى في التعويض "الهزيل" للمتر مربع، للمجلس الجماعي لإيعزانن باعتباره طرفا أساسيا متواطؤ مع إدارة الميناء وتغليط الساكنة خاصة المتضررين منهم، بحسب المحتجين..

وقد أشار المحتجون إلى ملابسات نزع الملكية ببني بوغافر، متهمين البرلماني والنائب الأول لرئيس جماعة إيعزانن محمد أبركان بالترامي على عقارات بعض المواطنين، متهمين إياه أيضا بتهديد الساكنة المشاركين في الوقفة الاحتجاجية، الوقفة كما أنه بدأ في تنفيذ وعيده بقطع الإنارة العمومية على أحد الفاعلين وأفراد من أسرته، على حد قولهم.




























































1.أرسلت من قبل من بويافا في 21/03/2019 21:38
المطالب لا يمكن اختزالها في تسعيرة الأرض فقط ولكن يظل أهم مطلب هو إبعاد المحطة الحرارية عن بويافا وفك حصار المناطق الصناعية والحرة لمجموعة من المداشر على رأسها سمار و إيفراي نواروج ، إضافة إلى مطلب التشغيل المباشر لأبناء بويافا .

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية