ساكنة بني سيدال تودع في جنازة مهيبة التلميذ الذي سقط من فوق إحدى البنايات بسلوان


ساكنة بني سيدال تودع في جنازة مهيبة التلميذ الذي سقط من فوق إحدى البنايات بسلوان
الهادي بيباح – بني سيدال

بقلوب خاشعة لله تعالى و بعيون دامعة، و في جو من الحزن و الكآبة، و بعد صلاة الظهر و الجنازة بمسجد بروال بتراب جماعة بني سيدال الجبل ، شيعت العشرات من الحاضرين نهار الثلاثاء 05 دجنبر 2017 جثمان الفقيد التلميذ جابر عبد الرحماني لمثواه الأخير بمقبرة ذات الدوار .

و كان في مقدمة جنازة المرحوم جابر والده و إخوانه و أفراد عائلته وزملائه في الدراسة و مجموعة من المشيعين القادمين من مختلف دواوير بني سيدال و المناطق المجاورة كازغنغان و الناظور و بويافار و وكسان.

و كان المرحوم الذي لا يتعدى ربيعه الثامن عشر و المعروف بخصاله الحميدة وسط زملائه و مدرسيه و كل معارفه يتابع دراسته بالثانية باك علوم إنسانية بثانوية طه حسين التأهيلية بجعدار قبل أن توافيه المنية بعد سقوطه من أعلى إحدى البنايات بتراب الجماعة الحضرية سلوان.

و حسب أحد أصدقاء المرحوم، فقد استغل الأخير عطلة عيد المولد النبوي الشريف لمساعدة أحد إخوته في أشغال البناء بإحدى الأوراش ضاحية كلية سلوان المتعددة التخصصات، إلا أنه و في رمشة عين سقط من أعلى البناية يوم الأحد 03 دجنبر 2017 حيث نقل في وضعية حرجة صوب المستشفى الحسني بالناظور ليسلم روحه لبارئها بعد يوم واحد رغم الإسعافات و العلاجات التي تلقاها هناك.

رحم الله الفقيد و أسكنه الجنة مع الصديقين و الصالحين، و ألهم ذويه الصبر و السلوان. تعازينا الحارة لأسرته الصغيرة و الكبيرة. إنا لله و إنا إليه راجعون.








1.أرسلت من قبل سعاد في 05/12/2017 22:00 من المحمول
اللهم ارحمه رحمة واسعة
وارزق أهله و ذويه الصبر و السلوان

2.أرسلت من قبل Malik asidal في 06/12/2017 09:00 من المحمول
...
وما تدري نفس بأي أرض تموت

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية