ساكنة الناظور "تتنفس" تحت أكوام الأزبال بعدما غطت معظم شوارع المدينة


ح. الرامي - حمزة حجلة


وثقت عدسة موقع "ناظورسيتي"، مظاهـر الانتشار المهول لأكوام الأزبال، على جنبات الشوارع والطرقات وبمحيط مطارح النفايات، في عدة أحياء سكنية بمدينة الناظور، ومنها بخاصة حي "المطار" و"عاريض".

وأثار تراكم النفايات بمطارح الأزبال ومحيطها على مدى عدة أيام، دون إجلائها مما تسبب في انبعاث روائح كريهة، استياء وتذمر المواطنين القاطنين بعدد من الأحياء السكنية.

وتعيش ساكنة مدينة الناظور هذه الأيام، على مشهد انتشار الأزبال والنفايات في معظم الشوارع والأحياء، نتيجة تقاعس شركة "أفيردا"عن أداء واجبها مع قرب إنهاء عقدة عملها.

واستنكر مواطنون، في حديثهم مع ناظورسيتي، هذا التفشي المهول للنفايات المنزلية، الذي يتحمل فيه المسؤولية بالدرجة الأولى مصالح الجماعة، والشركة المعنية بتدبير قطاع النظافة.


















































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح