سابقة.. الحكم على محامي الحراك عبد الصادق البوشتاوي ب 20 شهرا نافذة


سابقة.. الحكم على محامي الحراك عبد الصادق البوشتاوي ب 20 شهرا نافذة
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

أصدرت المحكمة الإبتدائية بالحسيمة، اليوم حكما قضائيا ضد المحامي عبد الصادق البوشتاوي، ب20 شهرا نافذة، وبغرامة مالية قدرها 500 درهم، وذلك على خلفية متابعته بتهمة إهانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية بسبب أدائهم لمهامهم والتهديد وإهانة هيئات منظمة و تحقير مقررات قضائية والتحريض على ارتكاب جنح و جنايات و المساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها ووقع منعها و الدعوة الى المشاركة في تظاهرة.

ويعتبر عبد الصادق البوشتاوي والمعروف بمحامي الحراك، أحد أشد المدافعين عن نشطاء الريف المعتقلين، وكان يدعم المطالب التي رفعها المحتجون في جميع مناطق الريف.

ويعتبر هذا الحكم سابقة في المغرب، وسيثير الكثير من ردود الأفعال، خصوصا أن زملائه المحامين إعتبروا هذا الحكم جريمة في حق الدفاع واستهداف لها



1.أرسلت من قبل ALFASEDON في 08/02/2018 13:37
لما تريدون إلساق التهم فانتم أقوياء في هذا المجال ، وغالبا من السجناء لهم نفس التهم ، لماذا تقولون (هانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية بسبب أدائهم لمهامهم والتهديد وإهانة هيئات منظمة ..) بالله عليكم أيقدر البوشتاوي على هؤلاء المجرمين وهؤلاء العصابات ؟ إنكم لا تحبون كلمة الحق ولا تحبون المحامون أن يؤدوا واجبهم ! سياستكم خاوية وواضحة يعيق معكم حتي البهلوان .

2.أرسلت من قبل مواطن حر في 08/02/2018 14:33 من المحمول
كما العادة، باسم جلالة الملك نفتتح الجلسة،ملف عدد على .... باسم جلالة الملك ارتاءت هيءة الحكم مؤاخذة المتهم بما نسب اليه والحكم عليه ب..... المهم داكشي...باسم جلالة الملك رفعت الجلسة. المهم باسم الملك تذبح الديمقراطية والقضاء المستقل.. الحراك فضحكم

3.أرسلت من قبل كلمة حق في وجه مستبد في 08/02/2018 15:49 من المحمول
حسن سبانخ

4.أرسلت من قبل mourad nador في 08/02/2018 16:26 من المحمول
المحامون هم كذلك مواطنين كباقي الناس هم كذلك تجري عليهم المسطرة القانونية و موادها و فصولها. و ليس كما يظن البعض من الناس بل و حتى المحامون أنفسهم انه لا يمكن متابعتهم في مهامهم و افعالهم و اقوالهم و هذا طبعا مؤكد بقوة القانون

5.أرسلت من قبل sarah في 08/02/2018 17:09
Rabie El Ablak détenu politique du #Hirak a entamé une grève de faim ouverte.. @hrw @AINorthAfrica @AmnestyAR @hrw_ar

6.أرسلت من قبل sarah في 08/02/2018 17:16
La Cour d'appel d'Al Hoceima a condamné ce mercredi: -Hassan Barba (mineur) et Jamal Talouh à 20 ans de prison -Ismail Asherqi à 10 ans après sa condamnation initiale à 12 ans -Aggraver la peine de Khaled Buhnani à 10 ans après avoir été condamné initialement à 5 ans de prison
حكمت محكمة الاستئناف في الحسيمة اليوم على: -حسن بربه (قاصر) وجمال طلوه بالسجن 20 عاما - إسماعيل عشيرقي بعد عشر سنوات من حكمه الأولي من 12 سنة - إحصاء حكم خالد
بوهناني إلى 10 سنوات بعد سنوات من الحكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات
Het hof van beroep van Al Hoceima veroordeelde woensdag: -Hassan Barba (een minderjarige) en Jamal Talouh tot 20 jaar gevangenis -Ismail Asherqi 10 jaar na zijn eerste vonnis van 12 jaar -Gemeenschap van het vonnis van Khaled Buhnani tot 10 jaar jaar na de eerste veroordeling tot 5 jaar gevangenisstraf

7.أرسلت من قبل amazigh في 08/02/2018 17:48
le juge n a rien a faire ds ce jugement.l ordre et toute les ordres vien directement du palais.et le roi save tout comme chef de justice
il faut separe la justice du palais et ces ordres

8.أرسلت من قبل sarah في 08/02/2018 18:07
Au procès du #Hirak, l'accusé Fahim Ghattas interroge le juge : "j'ai perdu mes cheveux à cause d'un traumatisme causé par mon arrestation. Qui va me les rendre" ? Réponse du juge : "tu es jeune, tes cheveux repousseront"
في محاكمة #Hirak، المتهم فاهم غطاس يتساءل القاضي: "لقد فقدت شعري بسبب الصدمة الناجمة عن اعتقالي، الذي سيعود إلي"؟ جواب القاضي: "أنت شاب، سوف ينمو شعرك مرة أخرى"

9.أرسلت من قبل alo7tal la3robi في 08/02/2018 18:20
al mo7tal 3ribani ya7kom 3ala almo7ami almonadil rifi bi 20 chahr . li anaho rifi ,

10.أرسلت من قبل Lagdiri في 08/02/2018 18:50
اذا اعتقلوا هذا الرجل وسكتنا على اعتقاله فسلام على الريف وفاز الخونة المجرمون

11.أرسلت من قبل ccv في 08/02/2018 19:10
c est ici qu on voit que ce pays est partis dans les couilles

12.أرسلت من قبل زعتوت سعيد في 08/02/2018 19:30 من المحمول
يا للمهزلة. المخزن لا ينهج الا سياسة القمع و التخويف

13.أرسلت من قبل علي التفرسيتي في 25/05/2018 01:35 من المحمول
هل موظفين المغرب يعملون للوطن والمواطن .
او يعملون لتعمير الجيب فقط ويعبدون الطمع؟

او يعملون بالوجوه

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح