سابقة.. ابتدائية الدريوش تدين "متسولين" بالسجن النافذ


سابقة.. ابتدائية الدريوش تدين "متسولين" بالسجن النافذ
ناظورسيتي

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالدريوش، بحر هذا الاسبوع متهمان من أجل التسول وحكمت عليهما بالسجن النافذ وغرامة ومالية.

وتوبعا المتهمان من قبل النيابة العامة المختصة من أجل التسول باستعمال التهديد والسكر العلني البين واحداث الضوضاء.

وقضت المحكمة بمؤاخذة المتهمان من أجل ما نسب اليهما وحكمت على المتهم الأول، بـ4 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، فيما حكمت على المتهم الثاني بـ3 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم.

وتعاقب مجموعة من فصول القانون الجنائي المتسولين بعقوبات حبسية سالبة للحرية، تتراوح العقوبة بالفصل 326 من القانون الجنائي من شهر إلى ستة أشهر حبسا، كل من كانت لديه وسائل العيش أو كان بوسعه الحصول على عمل لكنه تعود على ممارسة التسول بطريقة اعتيادية، كما تواجه فئة أخرى من المتسولين عقوبات حبسية تتراوح ما بين ثلاثة أشهر حبسا إلى سنة نافذة، بموجب الفصل 327، إذا ارتبطت الظاهرة بالتهديد أو التظاهر بمرض أو عاهة، كما تكون العقوبة مشددة في أقصاها إذا تعود المتسول على اصطحاب طفل صغير أو أكثر من غير فروعه، أو الدخول إلى مسكن أو أحد ملحقاته دون إذن مالكه أو شاغله، كما يعاقب بالتسول جماعة إلا إذا كان التجمع مكونا من الزوج والزوجة أو الأب أو الأم وأولادهما الصغار أو الأعمى والعجوز أو من يقودهما.

ونص الفصل 328 من القانون الجنائي بدوره على عقوبات حبسية تضمنها، أيضا، الفصل 327، وتهم من يستخدم التسول صراحة تحت ستار مهنة أو حرفة ما، أطفالا تقل سنهم عن 13 عاما.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح