سائقو الطاكسيات بمحطة أولاد ميمون يواصلون احتجاجهم على الحافلات


ناظورسيتي: م ا – حمزة حجلة

واصل مهنيو سيارات الأجرة من الصنف الكبير، المنضوين تحت لواء فيدرالية النقابات الديمقراطية، احتجاجهم بالقرب بمحطة أولاد ميمون المعروفة بـ"المغرب الكبير"، ملتمسين من عامل الإقليم التدخل العاجل لإنهاء ما أسموه لمظاهر التسيب التي تساهم فيها حافلات تابعة لشركة خاصة.

وأقام المطالبون بإبعاد التي تشتغل بدون احترام الشروط القانونية اللازمة، معتصما بالمحطة، معلنين توقفهم عن العمل جزئيا لإبلاغ السلطات المختصة بدواعي خوضهم لهذا الاحتجاج.

وحسب المحتجين، فإن الحافلات تشتغل بطريقة غير قانونية على مستوى المحطة المذكورة، حيث تعمد إلى الاعتداء على حقوق الطاكسيات في نقل المواطنين، الأمر الذي يؤدي إلى قطع أرزاق المهنيين ناهيك عن إحداث مشاكل تنظيمية أخرى تؤدي في الغالب إلى الفوضى والاكتظاظ على مستوى الطريق الرئيسية.


ووفقا للمحتجين، فإن الحافلات المذكورة لا تتوفر على وثائق قانونية تمكنها من العمل على نقل المواطنين من محطة الطاكسيات، بحيث لا تحترم أدنى شروط السلامة الصحية المعمول بها على المستوى الوطني بسبب تفشي جائحة كورونا.

ودعت النقابة، مسؤولي المدينة وعلى رأسهم عامل إقليم الناظور، على ضرورة التدخل العاجل من أجل إرجاع الامور إلى طبيعته على مستوى المحطة السالف ذكرها، مؤكدة دفاع المهنيين عن حقوقهم بجميع الوسائل المشروعة في حالة عدم إيجاد حل مناسب ينهي معاناتهم مع هذا المشكل الذي فرض بشكل قسري.

جدير بالذكر، أن وقفة احتجاجية اولى عرفتها المحطة نفسها يوم الأربعاء الماضي، طالب فيها مهنيون ينتمون لنقابات وجمعيات مهنية أخرى بتدخل السلطات لمنع هكذا تجاوزات، في وقت علمت فيه "ناظورسيتي" أن لجنة تابعة لباشوية المدينة ومصالح الامن قد دخلت في حوار مع المضربين.



 DSC2479

 DSC2482

 DSC2483

 DSC2487

 DSC2489

 DSC2490

 DSC2491

 DSC2494 1

 DSC2495

 DSC2499

 DSC2501

IMG 7424

IMG 7430


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح