زبائن الـ"CIH" يبلّغون عن "اختفاء" أموال من أرصدتهم والبنك يقدم توضيحات


ناظورسيتي -متابعة

سادت حالة من الخوف والهلع، أمس الجمعة، في أوساط مجموعة كبيرة من زبائن بنك "القرض العقاري والسياحي" بعدما فوجئوا بـ"اختفاء" مبالغ من حساباتهم، ما جعل إدارة الـ"CIH" تخرج بتوضيحات في هذا السياق. وأكدت المؤسسة البنكية المذكورة أنه ليس للأمر أية علاقة بـ"ثغرة" في النظام البنكي، بل هي عملية "اختلاس" لبيانات بطاقات عبر بعض "المواقع الوهمية"، همّت الأبناك التابعة لها في مجموعة من دول العالم.

وأبرز الـ"CIH" في توضيحه أن العشرات من زبائنه اكتشفوا، من خلال كشف حساباتهم، العديد من العمليات التي "لم يقوموا بها" من خلال بطاقاتهم البنكية في موقع تابع لـ"شركة تكنولوجية دولية". وأضافت إدارة المؤسسة البنكية المعنية أنها قامت إثر توصلها بالعشرات من شكايات زبائنها بحظر الموقع الإلكتروني المُستهدَف ربما بأعمال قرصنة من جهات مجهولة.


وأضاف "القرض العقاري والسياحي" في توضيحاته أنه "بعد تحليل دقيق، اتضح أن الأمر لا يتعلق نهائيا بثغرة في النظام البنكي، بل قد يكون عبارة عن عملية اختلاسية لبيانات بطاقات من مواقع وهمية همّت البطاقات التابعة لبنوك مختلفة وفي بلدان عدة"، وليس في المغرب فقط، ما يؤشّر على أن الأمر ربما يرتبط بشبكة دولية للقرصنة.

كما وعد البنك زبائنه المتضرّرين من هذه "القرصنة" التي تمت من خلال موقع إلكتروني مختصّ يبدو أنه تعرّض للاختراق من قبَل عناصر شبكة "احترافية" في أعمال القرصنة، بتعويضهم في إجمالي المبالغ "المنهوبة" من حساباتهم، بشرط توصّله بشكاياتهم من خلال القنوات المخصّصة لذلك، مشددا على أن الحماية المعلومياتية تعدّ واحدة من أولوياته وأنه "لا يدّخر جهدا في تقديم خدمات آمنة لجميع الزبائن".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح