زايو.. فيروس كورونا يقتحم مقر الجماعة ويخلف عددا من المصابين


ناظورسيتي: متابعة

أفادت مصدر مطلع أنه تم تسجيل عدد من الإصابات في صفوف العاملين بجماعة زايو، بعد إخضاعهم لاختبار الكشف عن الإصابة بالوباء، يوم أمس السبت.

وحسب المصدر عينه، فقد تم تسجيل أربع إصابات من بين العاملين بجماعة زايو، وهم عاملين موسميين وعاملين عرضيين، تأكدت إصابتهم بعد إخضاعهم لاختبار الكشف عن الإصابة بكوفيد-19.

من جهة ثانية، شرعت خلية اليقظة الوبائية في جرد مخالطي الأستاذين المصابين، إذ من المرتقب أن يتم إخضاع عدد منهم لتحاليل الكشف الاستباقي عن الفيروس.

وقد تم إخضاع المصابين، في حالة صحية مستقرة للحجر الصحي المنزلي من أجل إخضاعهم للبروتوكول العلاجي المعتمد من طرف وزارة الصحة، بحيث أشار المصدر عينه، أنهم لم يكونوا يعانون من أية أعراض تشير إلى الإصابة بالفيروس.



وفي سياق متصل، سجلت حملة التلقيح الوطنية التي أطلقها المغرب ضد فيروس كورونا، تباطؤا ملحوظا في عدد الجرعات المقدمة خلال يومي الخميس والجمعة، مقارنة بالارتفاع الكبير المسجل في وتيرتها منذ حوالي أسبوع؛ والذي تجاوز فيه نصف مليون تطعيم في اليوم الواحد .

وقد سجل المغرب تقديم 106032 جرعة جديدة في آخر 24 ساعة ، و166592 جرعة حسب حصيلة يوم أمس الجمعة 30 يوليوز، مقابل 518335 (حصيلة 27 يوليوز) و542519 (حصيلة 28 يوليوز) و495960 (حصيلة 29 يوليوز).

وتطرح أرقام آخر 48 ساعة تساؤلات حول إن كان الأمر مرتبطا بقرب نفاذ مخزون اللقاح أو لأسباب تنظيمية، علما أن عدد من المواطنين أكدوا لوسائل إعلام وطنية، أنهم توجهوا إلى مراكز للتلقيح في اليومين الماضيين فوجدوها مغلقة دون سابق إبلاغ من الجهات المسؤولة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح