ريان.. طفل ناظوري يقدم محتوى تعليمي قيم يستهدف به الصغار


ناظور سيتي ـ متابعة

يقدم الطفل الناظوري، سعماري ريان، البالغ من العمر حوالي 9 سنوات، محتوى تعليمي قيم يستهدف به الأطفال الصغار، حيث ينشر مقاطع فيديو تعليمية على قناته الخاصة على منصة اليوتيوب التي أطلق عليها "هيا لنتعلم مع ريان".

ريان يتابع دراسته في الصف الثالث الابتدائي، في مدينة الناظور، ويخصص جزء من وقته لإعداد وتسجيل حلقات من برنامجه التعليمي الهادف.

وتحتوي القناة على مجموعة من دورات العلوم الشرعية للأطفال و الكبار، حلقات أخرى تساعد على حفظ القرآن الكريم وتعليم الكتابة والقراءة وغيرها من الأنشطة الهادفة.


فوسط كم هائل من القنوات التي تزخر بها منصة يوتبيوب، تعتبر عملية البحث عن قنوات هادفة، وخاصة عندما يتعلق الأمر بتعليم الأطفال، أشبه ما تكون بعملية التنقيب عن إبرة في كومة قش.

و أمام هذه الوضعية الصعبة، و إيمانا منه بأهمية التكنولوجيا في تسهيل التعلم لدى الأطفال، وتطوير مهاراتهم المختلفة، يقدم ريان هذه القناة التعليمية الآمنة لأطفال، و التي ستحول حاسوبكم و أجهزتكم المحمولة إلى مدارس افتراضية حقيقية، و موسوعات متنقلة و متجددة باستمرار.

تعدّ مرحلة التعليم في عمر مبكر للأطفال هي فرصة للنمو، وتجربة أولية لهم في الحياة داخل بيئة منظمة من معلمين ومجموعات من الأطفال، مع الالتزام بالتعليمات وتكوين صداقات وعلاقات اجتماعية، والتعرف على أساسيات النظام المدرسي الذي سيواجهونه في وقت لاحق.

قد تكون مرحلة الطفولة من أهم الفترات التي يمكن للطفل أن يُنمّي فيها مهاراته اللغوية وتعلم العديد من المفردات والكلمات الجديدة.

ويشير الأستاذ الدكتور ادوارد بيركبك من جامعة لندن، الذي قاد البحث، إلى أن كل من يتلقى تعليما قبل المدرسة يزيد تحصيله الأكاديمي أكثر بـ20% من الذين لا يتلقون هذا التعليم.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح