ريان آير تزيد رحلاتها إلى المغرب بأثمنة مشجّعة


ناظورسيتي -متابعة

قرّرت شركة الطيران منخفضة التكلفة “ريان آير”، أياما قليلة بعد استئنافها أنشطتها، وفق موقع مختصّ في أخبار ومستجدات الطيران عالميا، أن توسّع شبكة رحلاتها انطلاقا من الشهر الجاري، لتبلغ ألف (1000) رحلة يوميا، تؤمنها 90% من شبكتها، نحو العديد من البلدان، منها المغرب.

ومن جانبها، أفادت الإدارة العليا للشركة الإيرلندية بأنها تستعد لإعادة تشغيل ما يفوق 170 مسارا جويا، 36 منها في مطار مارسيليا بروفانس، وأكثر من 20 في ميرينياك -بوردو وفوق عشر رحلات في تولوز -بلانياك.

واحتفلت الشركة، أمس الأربعاء، بنجاحها في وضع 500 ألف مقعد رهن زبائنها بأسعار لا تتجاوز 19.99 أورو في اتجاه واحد، وهو السعر الأدنى الذي تطرحه الشركة للزبائن، لمحاولة استعادة عافيتها إثر تداعيات أزمة كورونا التي وجّهت ضربة قوية لشركات الطيران.


وتعدّ هذه الأسعار وفق الموظفين التقنيين في الشركة المذكورة، أقلّ أسعار تقدمها “ريان آير” في تاريخها في موسم الذروة. ودعت الشركة عملاءها ممن يرغبون في أداء أعمال تجارية لقضاء عطلهم الصّيفية إلى حجز رحلاتهم منخفضة التكلفة انطلاقا من موقعها قبل انتصاف ليلة غد الجمعة.

وأفاد قال مايكل أوليري، الرئيس التنفيذي للمجموعة، في بيان صحفي، بأن توفير ألف رحلة طيران يومية يشكّل نقطةَ تحول جذري لـ"رايان إير" وللصناعة السياحية الأوربية، التي خصّت بدعمها كثيرا من الوظائف والشّركات الصغرى. وطمأن عملاء الشركة إلى أن الأخيرة تتقيد بالتوجيهات الصحّية الجاري بها العمل دوليا، لضمان رحلات آمنة لزيائنها ولأفراد أسَرهم، وتقليل مخاطر تفشّي الفيروس.

وبينما لم تُعلن السلطات المغربية رسميا موعدا لإعادة فتح الحدود، كشفت الشركة المذكورة استئناف أولى رحلاتها يوم 11 يوليوز الجاري، والتي ستنطلق من مطار “باريس فاتري” في اتجاه مطار مراكش -المنارة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح