روبورتاج.. سلطات الدريوش تفتتح سوق المواشي بامطالسة وسط إجراءات صارمة لمواجهة تفشي كورونا


ناظورسيتي : من الدريوش

رخصت السلطات الإقليمية للدريوش، رسميا لافتتاح أبواب السوق الأسبوعي الجديد لجماعة امطالسة، الكائن بتجزئة جنان كرت المعروفة بـ"غارسيا"، وذلك في وجه تجار المواشي الموجهة لعيد الأضحى المبارك، وذلك كل يوم السبت في الأسبوع، من الساعة 5 صباحا، إلى الساعة 12 زولا.

وكانت مصالح الجماعة الترابية امطالسة بتنسيق مع السلطات المحلية بدائرة الدريوش وقيادة امطالسة، قد سهرت منذ اليومين الماضيين على اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية لافتتاح السوق الأسبوعي، حيث دعت اليوم خلال افتتاحه، جميع تجار المواشي، والمرتفقين والمواطنين الوافدين على المرفق، إلى الالتزام والتقيد بقواعد السلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي تم اتخاذها بكل وطنية ومسؤولية.


حسن قيشوحي، رئيس الجماعة الترابية لامطالسة، التي يوجد في نفوذها الترابي السوق الأسبوعي الذي جرى افتتاحه، قال إنّ سوق امطالسة الجديد والكائن بتجزئة "غرسيا"، هو السوق الأول والوحيد بعد سوق خميس تمسمان بالإقليم، الذي افتتح بقرار من السلطات الإقليمية في وجه الفلاحين والكسابين، قصد ترويج ماشيتهم، بعد توفير جميع شروط الاستقبال، وتوفير الأمن والإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي وباء كورونا، وذلك بشراكة وتنسيق مع السلطات المحلية والإقليمية.

وأوضح القيشوحي، أن المرحلة الأولى ستعرف عرض الأغنام والأبقار لتمكين المواطنين من متسمع زمني لاقتناء الأضاحي في أجواء مريحة، في انتظار السماح تدريجيا بترويج الدواجن والخضر والفواكه، وممارسة بعض الحرف التي لا تثير الازدحام وسط الوافدين، إلى حين رفع الحظر الصحي بشكل كامل من قبل الجهات المعنية، خاصة أن عيد الأضحى على الأبواب؛ وهو ما سيشكل متنفسا للكسابة، الذين يعيشون أزمة سيولة مالية، يضيف القيشوحي.

وحول الإجراءات الوقائية المتخذة، قال رئيس مجلس جماعة امطالسة، أن هناك احتياطات عديدة تم اتخاذها للحفاظ على صحة وسلامة جميع الوافدين على السوق؛ منها تعقيم أماكن الدخول والخروج لجميع المنافذ الرئيسية للسوق، وتوزيع الكمّامات والقفازات على جميع الساهرين على شؤون السوق، وتوفير سيارة إسعاف بعين المكان، والإنارة العمومية والماء الصالح للشرب والحواجز الحديدية، مع تحديد مسافات التباعد الاجتماعي بين الوافدين، وتعقيم السوق قبل وبعد انتهاء فترة العرض بالسوق.

من جهتهم استبشر عدد من الفلاحين ومربّي الماشية بإقليم الدريوش، خيرا بعد موافقة السلطات الإقليمية على افتتاح السوق الأسبوعي لامطالسة لترويج المواشي، قصد تخفيف معاناة الفلاحين خصوصا الصغار، من آثار الحجر الصحي، بعد قرار إغلاق الأسواق نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن عملية افتتاح جناح المواشي، بالسوق الأسبوعي لمطالسة صباح اليوم السبت 6 يونيو الجاري، عرف مواكبة كبيرة من جميع المتدخلين والمعنيين، وفي مقدمتهم السلطات المحلية، ومصالح الجماعة، والدرك الملكي والقوات المساعدة، إلى جانب مصالح الصحة، والفلاحة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية.
















































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح