روبرطاج حول معاناة ساكنة جبال الريف مع برودة الطقس وغياب وسائل التدفئة


روبرطاج حول معاناة ساكنة جبال الريف مع برودة الطقس وغياب وسائل التدفئة
توفيق.ب

سلطت القناة الثانية في تقرير اخباري الضوء على معاناة ساكنة الريف أثناء موجة البرد التي تجتاح المنطقة خلال فصل الشتاء وما يتسبب ذلك من معاناة البحث عن وسائل التدفئة وغالبا ما يكون الحطب..

وتناول التقرير تجارة المدافئ التقليدية بالريف التي تشهد حركة نشطة في الأيام القليلة الماضية ، وذلك لما تشهده المنطقة من موجة برد شديدة نتيجة التساقطات الثلجية التي بلغت 40 سم بجبل تدغين، أعلى قمة بالريف، و12 سم بالسفح.




1.أرسلت من قبل AHMED في 24/03/2017 15:21
تحياتي ناظور سيتي
قال كلمة مؤثرة"حنا منسيين ف هاد المنطقة هذي" المغرب الغير النافع لك الله يا وطني

2.أرسلت من قبل ana في 24/03/2017 19:20
غريب امر حكومتنا تنفق الملايير الكثيرة عن انشاء الكرنشات والمهرجانا ت المهرجة والنافورات المفورة اما المدارات فقداصبحت ظاهرة خطيرة على الساءقين امام كل هذا تعجز حكوماتناالمتعاقبة على تعبيدالطرق في القرى وربطها بالكهرباء والماء وانشاءالمدارس والمستشفيات لماذا داءما يهتمون بالمدن و يهملون وينسون ويعزلون فيظلمون القرى التي تكاليف انقاذها غير باهظة

3.أرسلت من قبل ana في 24/03/2017 19:46
اغلب وزراءنا ونوامنا الخدام عاشوا في البوادي في طفولتهم ولابد ان يكونون قد عانوا هم ايضا من مرارة العيش لكنهم اليوم يتنكرون او يتناسون لتلك الحقبة ارحموا فقراءنا لا لفقرهم بل لقلة صبرهم كما انهم جسورا لكم للعبور للجنة ان شاء العلي القدير فهل من المنطق ان يحرم القرويين من التدفءة ويتمتع المدني من كل وساءل الرفاهية

4.أرسلت من قبل ana في 25/03/2017 01:00
يبدو لي انكم استغنيتم عن تعليقاتنا ربما تحرجكم احيانا

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح