رغم شح الموارد.. ساكنة جماعة أفسو تستفيد من مشاريع البنية التحتية وربط كامل لشبكة الكهرباء


ناظورسيتي: متابعة

تقع جماعة افسو باقليم الناظور ,وتعد من بين اكبر الجماعات بالاقليم من حيث المساحة، وهي مستقبل الناظور الفلاحي، لعذرية تربة سهل گرواو الذي تنتمي اليه ، كما ان لها مؤهلات السياحة الجبلية ، وتظم المعلمة التاريخية "افري نعمار" الذي يفتخر به اقليم الناظور .

عرفت الجماعة في الولاية التي يترأسها محمد الادريسي، انجاز العديد من المشاريع في البنية التحتية، بفضل تظافر مجهودات المجلس الجماعي لافسو، لفك العزلة وتشجيع الاستثمار الفلاحي والسياحي لأبناء المنطقة في الجماعة ومن بينها.

كما تمت تهيئة الطريق الغير المصنفة التي تربط بين الطريق الوطنية رقم 15 وجماعة اولاد بوبكر بالدريوش ،عبر دوار ،اولاد سليمان ،وأسامار، واوشان، سنة 2018 بغلاف مالي يقدر ب 12 مليون درهم على طول 9كيلومتر، والمنجز في اطار اتفاقية شراكة بين جماعة افسو وجهة الشرق.

بالإضافة إلى ذلك، تم انجاز طريق اخرى غير مصنفة والتي تربط الطريق الوطنية رقم 15 وجماعة اولاد بوبكر بالدريوش ،عبر دوار، امزكوطن ،واخوخشن ،وإبلعيدن ،بطول 7 كيلومتر ،في اطار اتفاقية شراكة بين جماعة افسو وجهة الشرق بحيث تم تزفيت الطريق بشكل كلي، الأمر الذي خلف راحة وسط ساكنة المنطقة التي كانت تعاني في السابق.


وتم انجاز ايضا الطريق الغير المصنفة التي تربط بين الطريق الوطنية رقم 15 ودوار زاوية الرباط، عبر دوار امزغوتن ،واولاد سليمان، وامزغوتن العليا ، واولاد بوعياد ، في اطار شراكة بين جماعة افسو والمبادرة الوطنية لتنمية البشرية، بحيث أن الطريق المذكور سيفتح المجال للاستثمار في المنطقة السياحية التي تظم منطقة غابوية تتواجد فيها اشجار ونباتات ،بالإضافة الى مأثر تاريخية كثكنة محالا ،والسياحة الروحية بحيث تحتضن زوايا تعد الاقدم بقبيلة بني بويحيي .

بالإضافة الى كل ما سبق فإن شبكة الكهرباء وصلت نسبة التغطية 100% بالجماعة، كما تم ربط جل الدواوير بشبكة الماء الصالح للشرب، ووضع سقايات في كل دوار، اما شبكة الهاتف والانترنيت فهي متوفرة بالجماعة.

بالرغم من شح الموارد المالية للجماعة الا انها استطاعت بفضل الشراكات التي انجزتها بالسير بهذه الجماعة الفقيرة الى تطلعات مواطنيها ،واحتلال مراتب محترمة مقارنة مع الجماعات القروية المماثلة لها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح