رغم جائحة كورونا.. المغاربة يستوردون 8000 سيارة فارهة خلال 2020 والماركات الألمانية في المقدمة


ناظورسيتي :

رغم الظروف الاستثنائية التي يعيشها المغاربة منذ دخول جائحة فيروس كورونا، كشفت جمعية مستوردي السيارات بالمغرب عن اقتناء المغاربة ما يقارب 8000 سيارة فارهة مستوردة خلال سنة 2020.

وحسب الأرقام الجديدة بحسب يومية المساء التي أوردت الخبر، فإن الأزمة المالية لم تؤثر بشكل كبير على عملية استيراد السيارات الفاخرة للماركات العالمية المعروفة.

وكشف تقرير للجمعية أن المغاربة أقبلوا على اقتناء السيارات البريطانية الفاخرة، على رأسها "رانج روفر" و "جاكوار" و "ميني" والسويدية "فولفو".

ورغم الأزمة المالية التي تسببت فيها الجائحة، فإن المغاربة اختاروا العلامات الألمانية الفارهة على رأسها "مرسيديس" و "فولسفاغن" و "أودي" في الرتب الثلاث الأولى.

وفي السياق ذاته، كشف التقرير أن نسبة مبيعات المستوردين المغاربة تراجعت بنسب مختلفة قاربت 40 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة المنصرمة 2019، وهي المبيعات التي تخص الأشخاص والمؤسسات الرسمية والشركات.



وفق المساء فقد وجهت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة مراسلة إلى جمعية مستوردي السيارات بالمغرب، تدعو من خلالها إلى خفض الإستيراد للحد من تأثير ميزان الـأداءات.

وأشارت الجمارك في مراسلة لها، إلى الوضعية المعقدة التي يعيشها المغرب حاليا، في إشارة إلى تفشي فيروس كورونا المستجد، وما له من تداعيات عدة من بينها التأثير السلبي على ميزان الأداءات.


يذكر أن دراسة حديثة حول توجهات تطور سوق السيارات المستوردة بالمغرب، كشفت أن المغاربة يميلون لشراء السيارات الألمانية والفرنسية بالخصوص.

وبحسب نتائج الدراسة ذاتها فإن الإقبال الأكبر سجل على الماركات الألمانية والفرنسية، من طرف زبناء سوق السيارات، خصوصا سيارات "المرسيدس" و "بي م دبليو" و "فولزفاكن" الألمانيتان، بالإضافة إلى سياراتي "رونو كانجو" و "بوجو بارتنر" الفرنسيتين .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح