رغم جائحة كورونا.. أمراء خليجيون يختارون المغرب لقضاء عطلهم


ناظور سيتي ـ متابعة

رغم الانتشار المتواصل لجائحة كورونا عبر العالم، حل بالمغرب، خلال الأسابيع القليلة الماضية، عدد من الحكام والأمراء الخليجيين، الذين اختاروا المملكة المغربية لقضاء فترة إجازتهم، مستغلين استقرار الوضع الوبائي البلاد.

وكشفت مصادر إعلامية، أنه بعد حكام الإمارات وقطر، جاء الدور على ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، المتواجد بمقر إقامته بالعاصمة الرباط منذ حوالي أسبوع، رفقة وفد كبير من مستشاريه ومقربيه.

وأفادت وسائل إعلام بحرينية أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة، قد أحضر معه يخته الفاره، كما شوهد وهو يقوم بجولات على متنه بسواحل العاصمة المغربية وكذا محيطها.

ويشار إلى أن الأمراء الخليجيين وكبار مسؤولي دولهم يتوافدون بانتظام على المملكة المغربية، خاصة خلال فصل الربيع، حيث تغريهم أجواء البلاد لممارسة هواياتهم المفضلة، بشكل آمن، وبكل حرية.


هذا، ويشار إلى أن عدد من نجوم كرة القدم يفضلون المغرب لقضاء عطلهم، حيث سافر لاعب برشلونة عثمان ديمبيلي إلى المغرب، في وقت سابق، لاكتشاف سحر مدينة مراكش المغربية، قبل أن يشد الرحال يوما بعد ذلك لعاصمة الأنوار باريس، وذلك على غرار مشاهير كرة القدم وفي مقدمتهم كريستيانو رونالدو.

حيث استفاد لاعب برشلونة عثمان ديمبيلي من عطلة نهاية الأسبوع التي منحها مدرب "البلوغرانا" للاعبيه بعد الانتصار الكبير بسداسية على جيرونا في الدوري الإسباني، فذهب لزيارة المغرب وبالتحديد مدينة مراكش وفق ما نشرته صحيفة ماركا الإسبانية.

وحسب ذات المصدر أيضاً، فإن لاعب دورتموند السابق نزل بفندق السعدي وتناول طعامه في مطعم إبيكورن الشهير، فيما قضى الليل مع ثلاثة من أصدقائه في الملهى الليلي "Theatro"، الذي يُوصف بأنه أفضل ملهى ليلي في المغرب.

وغادر ديمبيلي الملهى حوالي الثانية صباحاً رفقة أصدقائه، قبل أن يواصل رحلته في صباح الاثنين إلى باريس.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح