رغم "التهام" أمينه العام وأعضائه بالدريوش.. حزب الاستقلال يتسبب في إسقاط لائحة حزب العهد بهذا الإقليم


رغم "التهام" أمينه العام وأعضائه بالدريوش.. حزب الاستقلال يتسبب في إسقاط لائحة حزب العهد بهذا الإقليم
ناظورسيتي

من الطرائف الانتخابية التي عرفتها الترشيحات للانتخابات المقررة في 8شتنبر، أن مرشحة في مدينة القصر الكبير قدمت ترشيحها باسم حزبين سياسيين.

وأبلغت وزارة الداخلية وكيلة لائحة حزب العهد في الانتخابات الجماعية بمدينة القصر الكبير، أنه تقرر إلغاء اللائحة بسبب وجود اسم وكيلة اللائحة مرشحة أيضا في اللائحة المخصصة للدائرة الجهوية بالقصر الكبير عن حزب الاستقلال.

ويتعلق الأمر بالسيدة نجاة صرصري، التي ترشحت وكيلة للائحة حزب العهد في المدينة، وأيضا في لائحة حزب الاستقلال بالجهة.



وقال سليمان أعبوش، وصيف لائحة حزب العهد في تصريح لموقع اليوم24 الذي أورد الخبر، أنه "في الوقت الذي كان فيه الحزب يستعد لخوض الحملة، تلقى إشعارا من وزارة الداخلية بأن لائحة حزب العهد غير قانونية، لأن وكيلتها مرشحة أيضا باسم حزب الاستقلال.

وتساءل أعبوش عن سبب عدم إلغاء لائحة حزب الاستقلال والإبقاء على لائحة حزبه. وأشار إلى أن السيدة التي ترشحت وكيلة للائحة لم تخبر أعضاء الحزب أنها مرشحة أيضا باسم حزب الاستقلال. ويبدو أنه تم إيداع لائحة حزب الاستقلال أولا لدى السلطات، لهذا تقرر إلغاء اللائحة الثانية.

وفي سياق متصل، تعتبر هذه الضربة قاسمة لحزب العهد الديمقراطي، الذي ترشح أمينه العام، الأستاذ عبد المنعم الفتاحي، بحزب الاستقلال للانتخابات البرلمانية بإقليم الدريوش، إلى جانب عدد من الأعضاء المحسوبين على العهد وترشحوا بشكل جماعي تحت مضلة الميزان.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح