رغم الأزمة الدبلوماسية.. إسبانيا تقدم للمغرب مساعدات مالية تقدر بـ8 مليار سنتيم لهذا الغرض


رغم الأزمة الدبلوماسية.. إسبانيا تقدم للمغرب مساعدات مالية تقدر بـ8 مليار سنتيم لهذا الغرض
ناظورسيتي :

كشفت وسائل إعلام إسبانية، أن الحكومة الإسبانية تعتزم تسليم المغرب معدات لوجيستيكية مهمة لمحاربة الهجرة السرية والإتجار الدولي في المخدرات، والتي تقدر بـ8 مليار سنتيم.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الخلاف والأزمة الدبلوماسية الأخير بين الرباط ومدريد، لم تشكل عائقا أمام إسبانيا لشراء المزيد من التجهيزات الأمنية لصالح الحكومة المغربية، والمتمثلة في 90 سيارة رباعية الدفع، مخصصة للطرق الوعرة، و 98 كاميرا حرارية بعيدة المدى، وذلك بقيمة تقترب من 8 ملايين يورو.

وأوضحت وثائق رسمية، أن شراء المركبات الجديدة التي ستسلم للمغرب، تم الشروع في اقتنائها بتاريخ 24 مارس من السنة الجارية، وذلك بعد إدخال تعديلات طفيفة لتوضيح الخصائص التقنية، حيث تم نشر إشعار العطاء والمواصفات في 25 ماي، أي بعد أسبوع من تدفق المهاجرين المغاربة إلى سبتة المحتلة.

إلى ذلك توجد من بين الـ 90 سيارة رباعية الدفع التي ستشتريها إسبانيا بأموال من الاتحاد الأوروبي، هناك 30 سيارة آلية، كل منها بحد أدنى للإزاحة يبلغ 650 سم مكعب.




وحسب الوثيقة ذاتها، فيشترط أن تكون جميع المعدات التي توفرها الشركة، جديدة ومصنعة حديثًا ولها فترة ضمان بحد أدنى مدته سنتين من تاريخ الاستلام المؤقت في المغرب، مع التقيد بتفاصيل المواصفات الفنية، حيث يلتزم المقاول بالحصول على قطع غيار لمدة 10 سنوات على الأقل للتعامل مع أي نكسة.

وبالإضافة إلى ذلك، يشترط على الشركات التي منحت العقد تزويد السلطات المغربية بخدمة التدريب، وعلى وجه الخصوص، سيتلقى عشرون وكيلا من المغرب تكوينا لصيانة المركبات، في دورة تمتد لفترة 5 أيام تدرس باللغة الفرنسية، كما تم تخصيص مبلغ قدره نحو 1.5 مليون يورو لمنح العقد.


وأضافت المصادر ذاتها، أن شراء السيارات الرباعية ليس الوحيد الذي ستتم الموافقة عليها بعد الأزمة التي شهدتها سبتة بعد دخول ما يقرب من 10,000 شخص عبر طرق غير منتظمة، حيث منحت هذه المؤسسة نفسها في 28 ماي شراء "98 كاميرا حرارية مبردة محمولة بعيدة المدى" بمبلغ يتجاوز 6.5 مليون يورو.

يذكر أنه منذ سنة 2007، حولت اسبانيا معدات بقيمة 36.690.000 يورو إلى المغرب، وفي عام 2017، تم شحن مركبة للطرق الوعرة وثلاثة كواد وعشرة مناظير للرؤية الليلية وخمسة أجهزة تحليل محمولة، وفي عام 2018، تم تقديم 75 مركبة أخرى مخصصة أيضا للطرق الوعرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح