رغم استقالته من حزب العهد.. الفتاحي "يناور" لإسقاط لائحة بوجمعة أشن لانتخابات الجهة والأخير يرد


رغم استقالته من حزب العهد.. الفتاحي "يناور" لإسقاط لائحة بوجمعة أشن لانتخابات الجهة والأخير يرد
ناظورسيتي


كشفت مصادر عليمة، أن عبد المنعم الفتاحي، الأمين العام لحزب العهد الديمقراطي، والذي ترشح للانتخابات البرلمانية تحت مظلة حزب الاستقلال بإقليم الدريوش، "يناور" لإسقاط لائحة بوجمعة أشن الذي ترشح وكيلا للائحة حزب التجمع الوطني للأحرار لمجلس جهة الشرق بالإقليم.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الفتاحي، وهو محامي بهيئة الناظور، يقوم بمناورات للتحايل على القانون، من أجل الدفع بإسقاط لائحة بوجمعة أشن، بدعوى أنه لم يقدم استقالته من حزب العهد الديمقراطي، وأنه كان يشغل منصب عضو مجلس الجهة في الولاية المنتهية بحزب الناقلة.

وفي اتصال هاتفي ببوجمعة أشن، أكد الأخير أنه قام بكل الإجراءات القانونية للاستقالة من حزب العهد الديمقراطي، حيث راسل الأمين العام الوطني للحزب والأمين الإقليمي للحزب، بقرار استقالته من الحزب ومن جميع هياكله التنظيمية وطنيا ومحليا.

وأضاف أشن، أن الفتاحي معروف بمناوراته وتحايله على القانون، مشيرا أن من بين الأسباب التي دفعته لمغادرة حزب العهد الديمقراطي، تتمثل في الحرب التي قادها على الأمين العام المؤسس، الدكتور نجيب الوزاني للاستيلاء على الحزب، وكذا مناورته لخلق التفرقة بين سكان قبائل الإقليم، يضيف أشن.

وختم أشن تصريحه بالقول، بأنه مستعد لمواجهة الفتاحي في حال إثباته أنه لم يقدم استقالته من حزب العهد الديمقراطي ومن جميع هياكله، متوعدا إياه بمحاكمة أمام ساكنة الإقليم لفضح مناورته وخططه وأساليبه في حالة تماديه في تصرفاته "الصبيانية" يقول أشن.

إلى ذلك، ربطنا الإتصال بالأستاذ عبد المنعم الفتاحي لاستجلاء حقيقة الأمر وتوضيح موقفه من قرار استقالة بوجمعة أشن من الحزب، إلا أن هاتفه ضل يرن دون مجيب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح