رسميا.. شباب الريف ينزل رسميا إلى قسم الهواة والجماهير تطالب بـ"المحاسبة"


رسميا.. شباب الريف ينزل رسميا إلى قسم الهواة والجماهير تطالب بـ"المحاسبة"
ناظورسيتي -متابعة

خسر فريق شباب الريف الحسيمي في ميدانه المباراة التي جمعته، عصر اليوم الاثنين، برسم الجولة ما قبل الأخيرة من البطولة الوطنية للمحترفين في قسمها الثاني، بفريق شباب أطلس خنيفرة، بثلاثة أهداف لهدفين، ليوقع بذلك رسميا على نزوله إلى القسم الموالي، بعد أن قضى موسما واحدا فقط في القسم الثاني الذي كان قد نزل إليه الموسم الكروي الماضي، بعد موسم "ضعيف جدا" بسبب سوء التسيير.

وقد أثار نزول الفريق الريفي إلى قسم الهواة موجة غضب وحزن في أوساط جماهيره، التي تعالت بينها أصوات تطالب بـ"محاسبة المكتب المسيّر"، الذي حمّله مسؤولية "الأزمة" التي شهدها الفريق خلال الموسمين الكرويين الحالي والسابق، ما جعل النادي "يتخبط" في مجموعة من المشاكل، التي ما فتئت تفاقم وضعه إلى أن انتهى به المطاف بين أندية الهواة.


ويشار إلى أن فريق شباب الريف الحسيمي يحصل على دعم مالي وصفه متتبعون للشأن الرياضي في الحسيمة بـ"الكبير جدا"، والذي تحصل عليه إدارة النادي من مختلف المؤسسات العمومية والخاصة، لكنّ سوء التسيير وغياب المراقبة انعكس، وفق المصادر ذاتها، سلبا على أداء الفريق خلال المواسم الرياضية الأخيرة، ما جعله يودّع حتى القسم الثاني، لينزل إلى قسم الهواة.

يشار إلى أن فريق الكوكب المراكشي، الذي كان مهددا بأن يرافق الشباب الحسيمي إلى قسم الهواة، أفلت خلال الجولة ما قبل الأخيرة من منافسات "البطولة الاحترافية -القسم الثاني" للإفلات من "خطر الهبوط"، بعد حصوله اليوم على نقطة ثمينة على أرضه إثر تعادله أمام المغرب الفاسي (1 -1) ما مكّنه من ضمان البقاء رسميا في القسم الوطني الثاني، بعد موسم طويل واستثنائي بسبب جائحة كورونا، إذ خاض مباراته اليوم أمام "الماص" رغم الغيابات المُسجلة في صفوفه، بعدما وصل إجمالي المصابين بفيروس كورونا بين لاعبيه إلى 14 حالة مؤكدة، 12 حالة في الفريق الأول وحالتان في الطاقم التقني.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح