رسميا.. الحكومة ترخص لأرباب قاعات الحفلات بالعمل وتفتح الشواطئ والمسابح وفق هذه الشروط


رسميا.. الحكومة ترخص لأرباب قاعات الحفلات بالعمل وتفتح الشواطئ والمسابح وفق هذه الشروط
ناظورسيتي : متابعة


أوضح بلاغ للحكومة، أنه في إطار تخفيف قيود الإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، فقد تقرر اتخاذ مجموعة من التدابير، ابتداء من يوم غد الثلاثاء فاتح يونيو.

ووفق نص البلاغ، فقد تم السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة، شريطة ألا يتجاوز العدد 50 شخصا، بالإضافة للسماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات العمومية المفتوحة لأقل من 100 شخص، وفي حال تجاوز العدد في الحالتين يستوجب الأمر إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية.

وتضمن البلاغ أيضا تحديد الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي في 75 في المائة، بالإضافة لافتتاح المسارح وقاعات السينما، والمراكز الثقافية، والمكتبات والمتاحف والمآثر في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية.


وبخصوص قاعات الحفلات والأفراح، والتي عانت كثيرا منذ تفشي الفيروس التاجي، فقد قررت الحكومة السماح لهم بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، على ألا يتجاوز عدد الحضور 100 شخص.

وفي ذات السياق، سمحت الحكومة لعموم المواطنين، بارتياد الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام الإجراءات الاحترازية، خصوصا التباعد الجسدي، بالإضافة لفتح المسابح العمومية، في حدود 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية.

إلى ذلك، تأتي القرارات المذكورة بناء على النتائج الإيجابية المسجلة في منحى الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وكذا التقدم المحرز في الحملة الوطنية للتلقيح ضد هذا الفيروس التاجي.

وفي ذات السياق أهابت الحكومة بجميع المواطنات والمواطنين، مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية المعلن عنها، من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح