رسالة موجهة إلى وزير التربية الوطنية من طرف خريجي المراكز الجهوية بالناظور


رسالة موجهة إلى وزير التربية الوطنية من طرف خريجي المراكز الجهوية بالناظور
مراسلة

راسل خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين تخصص أمازيغية، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، في موضوع متعلق بإعادة النظر في تعيينات أساتذة اللغة الأمازيغية فوج 2013/2014.

وهذا نص الرسالة

نناشدكم نحن خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين تخصص أمازيغية، بإعادة النظر في التوزيع الذي شمل دفعة 2013/2014 و الذي تم على إثره الحاق 80 أستاذا للغة الأمازيغية بمدارس تنتمي إلى المجال القروي، علما أن المذكرة الوزارية رقم 14368 الصادرة بتاريخ 10 شتنبر 2013 تنص على الحاقهم بالمدارس التطبيقية المحيطة بالمراكز الجهوية.

وذلك في إطار السياسة الناجعة و الهادفة التي انتهجتها الدولة لتعميم اللغة الأمازيغية بدءا من المدار الحضري وانتهاء بتغطية كافة ربوع المملكة.

إننا –سيدي- لا نسعى إلى تحقيق غايات شخصية أو مأرب خاصة، كما أننا لا نتملص من واجب أداء الرسالة، إنما نحن جنود مجندون لخدمة هذا الوطن العزيز، أخذنا على عاتقنا تأدية مهمة مزدوجة تبدأ بتعليم الناشئة لغتا طالما اغفلت، و تنتهي إلى تمكين الأساتذة المتدربين فيما سيأتي من دفعات من إجادة تعلم و تعليم هذه اللغة في إطار استراتيجية تهدف إلى تعميمها باعتبارها لغة لكل المغاربة إنها إرا دة منبثقة من الخطابات الملكية الجريئة منذ سنة 2001 إلى غاية 2011 و مستمدة من الدستور الذي تم فيه -بحمد الله و بفضل الساهر الاول على هوية هذه البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر و التأييد- ترسيم اللغة الامازيغية ٠ في الختام، لكم منا –سيدي- فائق التحيات المشفوعة بكل احترام.


رســــالة

في 05 غشت 2014

من: خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين تخصص أمازيغية.

إلى السيد: وزير التربية الوطنية والتكوين المهني.

الموضوع: مناشدة لأجل إعادة النظر في تعيينات أساتذة اللغة الأمازيغية فوج 2013/2014.

سلام تام بوجود مولانا الامام،

سيدي الفاضل،

نناشدكم نحن خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين تخصص أمازيغية، بإعادة النظر في التوزيع الذي شمل دفعة 2013/2014 و الذي تم على إثره الحاق 80 أستاذا للغة الأمازيغية بمدارس تنتمي إلى المجال القروي، علما أن المذكرة الوزارية رقم 14368 الصادرة بتاريخ 10 شتنبر 2013 تنص على الحاقهم بالمدارس التطبيقية المحيطة بالمراكز الجهوية.

وذلك في إطار السياسة الناجعة و الهادفة التي انتهجتها الدولة لتعميم اللغة الأمازيغية بدءا من المدار الحضري وانتهاء بتغطية كافة ربوع المملكة.

إننا –سيدي- لا نسعى إلى تحقيق غايات شخصية أو مأرب خاصة، كما أننا لا نتملص من واجب أداء الرسالة، إنما نحن جنود مجندون لخدمة هذا الوطن العزيز، أخذنا على عاتقنا تأدية مهمة مزدوجة تبدأ بتعليم الناشئة لغتا طالما اغفلت، و تنتهي إلى تمكين الأساتذة المتدربين فيما سيأتي من دفعات من إجادة تعلم و تعليم هذه اللغة في إطار استراتيجية تهدف إلى تعميمها باعتبارها لغة لكل المغاربة إنها إرا دة منبثقة من الخطابات الملكية الجريئة منذ سنة 2001 إلى غاية 2011 و مستمدة من الدستور الذي تم فيه -بحمد الله و بفضل الساهر الاول على هوية هذه البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر و التأييد- ترسيم اللغة الامازيغية ٠ في الختام، لكم منا –سيدي- فائق التحيات المشفوعة بكل احترام.

دمتم لخدمة هذا الوطن


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح