رسالة "غامضة" من "الرميد" بعد تداول خبر استقالته من العدالة والتنمية


ناظور سيتي ـ متابعة

بعد تداول خبر استقالته من العدالة والتنمية بساعات، نشر وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، المصطفى الرميد، قبل قليل، رسالة "غامضة جدا" على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فايس بوك".

الرسالة التي نشرها القيادي البارز في البيجيدي، جاءت ملتوية، حيث لم يعلن فيها صراحة عن تقديمه لاستقالته من حزب "القنديل" أو تكذيب الخبر الرائج، إلا أنه لمح لذلك بشكل كبير.

وقد تفاعل عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع منشور وزير الدولة، داعين له الصحة والعافية والعودة الموفقة، كما نبهه البعض الأخر بكن هناك صحفي وراء القضبان يخوض اضرابا عن الطعام.


ويشار إلى أن المصطفى الرميد، قد قدم في وقت سابق استقالة من مهامه كوزير دولة، قبل أن يعدل عن القرار الذي اتخذه، بتدخل الملك محمد السادس.

وفيما يلي النص الكامل للرسالة التي نشرها وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، المصطفى الرميد:

إلى الأخوات والإخوة الأفاضل في العدالة والتنمية
سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته
وبعد، فقد غبت عن حضور اجتماعات الأمانة العامة، وكافة أنشطة الحزب طوال المرحلة السابقة لأسباب صحية ولأسباب أخرى لا حاجة لذكرها.
ونظرا للاتصالات والتساؤلات التي أعقبت نشر خبر حول الموضوع، فإني أؤكد أني قررت أن أتوجه اليكم جميعا بالتحايا والشكر على ثقتكم في أخيكم طوال السنين السابقة، مقدرا أهمية ما أنجزناه جميعا في خدمة المجتمع والدولة، داعيا الله تعالى أن يوفقكم ويكلل مساعيكم في الاصلاح بكل سداد ونجاح.

وحرر بالبيضاء في 12 يونيو2021
الإمضاء: أخوكم المصطفى الرميد



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح