رد مصطفى رميد بخصوص تمكين مغاربة العالم من نقل جثامين ذويهم الى المغرب بعد توقف الرحلات الدولية


رد مصطفى رميد بخصوص تمكين مغاربة العالم من نقل جثامين ذويهم الى المغرب بعد توقف الرحلات الدولية
ناظورسيتي: توفيق بوعيشي

وجه محمد بنجدي الكاتب الإقليمي لشبيبة العدالة والتنمية بإقليم الدريوش وعضو اللجنة المركزية للشبيبة، سؤالا الى مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ، حول الإجراءات المتخذة من طرف الدولة لترحيل جثامين المغاربة المقيمين بالخارج الذين وافتهم المنية خلال هذه الفترة التي توقفت فيها جميع الرحلات الجوية الدولية بسبب إنتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال بنجدي في رسالته للرميد إن " مجموعة من مغاربة العالم المقيمين خارج الوطن بصفة رسمية والذين فقدوا أحد أقاربهم ليس بوباء فيروس كورونا وإنما لأسباب أخرى يشتكون من عدم تمكينهم من نقل جثامين ذويهم عبر طائرات شحن البضائع بسبب توقف الرحلات الجوية والبحرية بنتيجة التدابير الاحترازية لمواجهة جائحة فيروس كورونا".

وإلتمس بنجدي في الرسالة التي تتوفر ناظورسيتي على نسخة منها ، من الوزير الرميد التدخل من أجل إيجاد حل عاجل لهذا المشكل وتمكين الأسر من دفن مواتهم في أرض الوطن وهذا ما أجاب عنه الوزير بالقول إن" المشكل محل متابعة من طرف الدولة ونتمنى أن يتم حله في أقرب الأوقات".

وكان عدد من المغاربة قد وافتهم المنية خلال هذه الفترة الإستثنائية التي تمر منها البلاد خاصة في البلدان الاوروبية ومدينتي مليلية وسبتة قد نشادوا السلطات المغربية لإيجاد حل يمكنهم من دفن ذويهم غير المتوفين بفيروس كورونا في المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح