المزيد من الأخبار






رد رسمي على اتهام زكرياء أبو خلال بـ"التطرف" و"الداعشية"


ناظورسيتي: متابعة

أدانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الأحد 25 دجنبر الجاري، تعاطي موقع ‘لكتروني مع شخص وسلوك اللاعب​ زكرياء أبو خلال​، في مقال يتهمه فيه باعتناق أفكار متطرفة.

ونفت الجامعة الملكية، في بلاغ رسمي لها، نفيا قاطعا​ الإتهامات الباطلة​ التي طالته​ في هذا المقال،​ ​ معتبرة أن اللاعب أظهر سلوكا​ مثاليا إلى جانب زملائه​ من أجل​ تحقيق نتائج مشرفة للنخبة الوطنية في هذا المحفل العالمي

وعبرت جامعة لقجع عن إدانتها الشديدة​ لتعاطي​ هذا الموقع​ الإلكتروني مع شخص وسلوك اللاعب​ زكرياء ابو خلال​ ومن خلاله​ لصورة المنتخب الوطني​ بكل فعالياته .


هذا، وأكدت الجامعة، أنّها ستلجا إلى المساطر القانونية​ لحماية اعضاء المنتخب الوطني​ لكرة القدم ودحض​ كل​ ​ ادعاءات باطلة تمس سلوكهم او حياتهم​ الشخصية اثناء ممارسة مهامهم الوطنية.

وفي الوقت الذي كان نجم المنتخب المغربي الشاب زكرياء أبوخلال المشهود له بحسن الخلق، يعيش لحظات جميلة ليلة عرسه يوم الجمعة الماضي، أبى الموقع المثير للجدل "آش كاين"، إلا أن ينشر مادة رأى المتابعون أنها ضد هذا اللاعب تحت عنوان "أبوخلال، سلفيٌّ يخترقُ المُــنتخب الوطني"

المقال ذاته اتهم زكرياء أبو خلال بالتشدد الديني والدعشنة، والعمل على استقطاب باقي أعضاء المنتخب الوطني، حيث نجح في ذلك، عندما ظهر معه لاعبان آخران وهما يرفعان السبابة، كما يفعل الدواعش على حد زعمهم.

موقع "التِّيجيني" لم يكتف بهذا المقال (الاتهام) التي سبتقه إليها مواقع وقنوات أوروبية، والتي اضطرت -بالمناسبة- للاعتذار بعد ذلك، عندما استشعرت فضيحتها، وأن عددا من اللاعبين الألمان سبق ورفعوا سباباتهم.

المقال تم حذفه اليوم من موقع الروخو، بعد الحملة الساخطة التي شنها عدد من المغاربة على اختلاف توجهاتهم ومشاربهم، إذ استغربوا أن يكتب مثل هذا المقال الأكثر شرا وحقدا من كل المواد التي سبق ونشرت في الغرب -خصوصا في أوروبا- ضد المنتخب المغربي بعد تألقه في مساره بمونديال قطر.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح