رخص ممنوعة وتجزئة سرية تجر رئيس جماعة بوعرك ونائبه للمساءلة امام وزير الداخلية


رخص ممنوعة وتجزئة سرية تجر رئيس جماعة بوعرك ونائبه للمساءلة امام وزير الداخلية
ناظورسيتي: نسيم الشريف

فجرت جمعية حقوقية، فضيحة من العيار الثقيل بجماعة بوعرك في إقليم الناظور، بعدما كشفت عن عدد من الرخص الإدارية التي منحها الرئيس المجلس الجماعي وأحد نوابه لأشخاص شيدوا تجزئة سرية على أرض فلاحية.

ووضعت الجمعية المذكور ملفا كاملا عززته بنسخ من مجموعة من الرخص الإدارية التي سلمت لأشخاص شيدوا منازل على أراض فلاحية بجماعة بوعرك، مرفقا بشكاية تطالب فيه وزير الداخلية بالتدخل العاجل لمحاسبة الخارقين للقانون.

وحسب شكاية تتوفر "ناظورسيتي" على نسخة منها، اطلعت الجمعية موضوع الذكر وزير على ’’احداث تجزئة سرية فوق قطعة أرضية مشتركة شخصين تقع بإقليم الناظور في منطقة ضم الأراضي قسم الناظور مساحتها 2 هكتار 16 آر 81 سنتيار الملك المسمى حمودة ذي الرسم العقاري عدد ن/1468‘‘.

والخطير في الأمر، تضيف الشكاية أنه ’’رغم التعرض على الموضوع أمام جماعة بوعرك، من طرف أحد المعنيين بالأمر قبل سنتين، والذي يرمي إلى عدم الترخيص للأشخاص الذين شيدوا منازل فوق القطعة الأرضية المشار إليها أعلاه، بإدخال الإنارة الكهرباء والماء فقد أقدم رئيس الجماعة وأحد نوابه على تسليم عدد لا يستهان به من الشواهد الإدارية في تشجيع خطير منهما لتجزئة سرية فوق أرض فلاحية‘‘.

وكشفت نسخ عدد من الرخص الإدارية، تتوفر "ناظورسيتي" عليها، منح رئيس جماعة بوعرك و أحد نوابه لرخص إدارية تسمح بربط منازل تقع في سكتور الناظور بلوك 13، بشبكة الماء والكهرباء.

إلى ذلك، التمست الجهة المشتكية من وزير الداخلية، إعطاء تعليماته لفتح تحقيق في النازلة واتخاذ الاجراءات القانونية في حق المخالفين لضوابط البناء والتجزئات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية