رحلة غريبة.. مغاربة أبحروا إلى اسبانيا فوجدوا أنفسهم في البرتغال


ناظور سيتي ـ متابعة

كشفت وسائل إعلام برتغالية، في تقارير اخبارية وصول قارب على متنه 16 مهاجراً غير شرعي إلى شاطىء بلدة ساحلية، قريبة من الحدود الاسبانية، مشيرة إلى أن الشرطة ألقت القبض على 3 منهم، بينما لا تزال عمليات البحث مستمرة عن الـ13 الآخرين.

وق عثرت الشرطة يوم الاثنين الماضي، حسب ذات المصادر،على قارب بالقرب من شاطئ “فيلا ريال دو سانتو أنتونيو”، وكان فيه بعض الوقود والمواد الغذائية. في بادئ الأمر، اعتقدت الشرطة أن القارب كان يستخدم لأغراض تهريب المخدرات، لكنهم استبعدوا الأمر بعد أن ألقوا القبض على ثلاثة أشخاص ممكن كانوا على متنه، والذين اعترفوا بأن القارب كان يحمل 16 مهاجراً غير شرعي من أصول مغربية، ما دفع أجهزة الشرطة البرتغالية للشروع بالبحث عن المهاجرين الـ13 الآخرين.


ويعد هذا القارب السابع من نوعه الذي يصل بشكل غير قانوني إلى ساحل البلدة التابعة للمقاطعة الجنوبية في البرتغال، منذ ديسمبر 2019. وبحسب الصحيفة البرتغالية، من أصل 98 مهاجراً وصلوا عبر تلك القوارب، طلب 66 مهاجراً اللجوء، ولم يحصل عليه سوى 9، اثنان منهم قاصران.
ويشار إلى أن عدد من المهاجرين يتمكنون من اجتياز السياجات المحيطة بمدينة مليلية المتنازع عليها، شمالي المغرب، وذلك بعدما يقدمون على الاحتشاد قرب البوابة الرئيسية، وهو الأمر الذي يسفر عن إصابة بين المهاجرين وكذا أفراد من الحرس المدني الإسباني.

وبحسب مصادر إسبانية، فقد تم نقل، في وقت سابق عدد المهاجرين الذين عبروا إلى أقرب مركز صحي لإجراء فحوصات فيروس كورونا، قبل نقلهم إلى الحجر الصحي الإلزامي، وسط تقديرات تؤكد تناقص أعداد المهاجرين السريين نحو إسبانيا بنحو الضعفين منذ بداية السنة الماضية، بسبب تدابير الإغلاق التي صاحبت انتشار الفيروس المستجد.

وكانت قوات الحرس المدني الإسباني قد عاينت وجود مجموعة كبيرة من المهاجرين بالقرب من السياج العازل، وحاولت السيطرة على الوضع بالتنسيق مع قوات الأمن المغربية، التي كان لها دور الكبير في إيقاف المهاجرين المتبقيين، الذين يرجح أن عددا منهم كانوا قد فقدوا عملهم بمدينة مليلية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح