رجال أعمال ناظوريون يحصون خسائرهم بعد استغناء مليلية عن مواد بناءهم واستيرادها من إسبانيا


رجال أعمال ناظوريون يحصون خسائرهم بعد استغناء مليلية عن مواد بناءهم واستيرادها من إسبانيا
متابعة

استقبل ميناء مليلية حمولة كبيرة من المواد الأولية المستعملة في قطاع البناء، في أول خطوة من أجل استئناف أوراش الأشغال العمومية والعقار، بعد وقوفها بسبب ازمة كورونا التي ضربت أغلب القطاعات بالثغر المحتل

واستوردت شركة هورميكو حوالي 3300 طن من الطين والحجر الجيري اللذان يستعملان في صناعة الإسمنت، مادة البناء الرئيسية التي كانت تستوردها مليلية من معامل الناظور


واضطرت الشركة الإسبانية بتعويض مواد البناء المغربية بعد إغلاق الحدود البرية لبني أنصار، وعدم وصول السلطات المغربية والإسبانية إلى اتفاق يقضي باستئناف المبادلات التجارية في المعبر الحدودي

وتسجل شركات بيع الإسمنت ومواد البناء المحلية خسائر كبيرة، بعد توقف أوراش البناء في الجهة الشرقية، إضافة لإغلاق معبر بني انصار التجاري، الذي كان يعرف مرور حوالي 60 شاحنة محملة بمواد البناء بشكل يومي

وستلقي هذه الازمة بضلالها على معامل عائلات ناظورية معروفة باشتغالها في المجال، وكانت تزود الشركات بمليلية بمواد البناء المغربية، أبزهم عائلات الرحموني والتنملالي وأولاد بندادا والمنصوري



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح